بوليف يحرّم قروض الملك للشباب حاملي المشاريع

تزامنا والحملات الترويجية للبرنامج المندمج للدعم والتمويل المقاولاتي، الذي أعطى الملك محمد السادس انطلاقته قبل أيام، لتشجيع الشباب حاملي المشاريع على الانخراط بالمقاولات، خرج القيادي عن حزب العدالة والتنمية، والوزير السابق محمد نجيب بوليف بتدوينة “غريبة”.

وقال بوليف في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” : “قال الله تعالى: ﴿ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ،ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا ، فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [البقرة: 275

وتابع بوليف قائلا: “الربا قليله وكثيره ، له نفس الحكم، ولو كان الحق سبحانه يريد ان يفرق بينهما لما غفل عن ذلك…عز وجل…والأبناك التشاركية المغربية والحمد لله موجودة لتقوم بما يلزم….” وفق قوله

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. ألم تأخذوا أيها المنافقون قروضا من الخارج لتنفقوا أجور الموظفين في عهد بن كيران. ألا تأخذون الضرائب من الكحوليات. أليست ميزانية الدولة مديونة للخارج. لماذا قبلتم أن تستوزروا في دولة لها مديونية و بفوائد.

  2. كلام الله لا يُعلى عليه!
    كلام الله واضح، وما قاله هذا الشخص واضح وضوح الشمس، يقرأه المسلمون في القرآن الكريم منذ أزيد من ١٠٠٠ سنة!!

  3. يمكن عندك شي اسهم فدوك البنوك التشاركية العفريت وبغيتي ديرليها الرواج مع هاد القروض اعترف

  4. السيد برء دمته امام الله من أراد أن يقترض فهو حر .

  5. كلامك صحيح فمن أراد أن يضل فليسلك ضلاله ومن أراد الحق فإن آيات القرآن واضحة

  6. ماذا عن التقاعد السمين الذي تاخده من عائدات الدولة من الخمر والربى

  7. وزير سابق لم يضف شيئا للوزارة التي كان على رأسها ، فادابه يصبح فقيها يعطي الفتاوى عله يلقى بعض الاهتمام ، اختار هدا المجال، لان كل من هب و دب يخوض فيه

  8. الحلال بين والحرام بين، ولي بغى يتعامى، هذاك سوقوا.
    هنا في أوربا الربا من أجل الإستثمار في العقار مابين %1 و %2 فهل هي حلال كذلك؟
    ابنهما لعلماء المقاصد؟ ويديروا فيها شي بيت شعري!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق