حقوقيون يطالبون باطلاق سراح معتقلي “حراك الريف”

هبة بريس - الرباط

 

طالبت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان باطلاق سراح المعتقلين على خلفية احداث الحسيمة “حراك الريف” ،مطالبين بتنظيم وقفة احتجاجية بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الانسان الذي يصادف 10 دجنبر الجاري.
ودعت الرابطة في بلاغ لها الى الافراج عن معتقلي احدات الحسيمة ، لافتة الى أن  العاشر من دجنبر هو يوم حقوق الإنسان، وهو مناسبة لاسترعاء اهتمام “شعوب العالم” إلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، باعتباره معيار الإنجاز المشترك لجميع الشعوب والأمم، حيث تخلده الأمم المتحدة هذه السنة تحت شعار: الشباب يدافعون عن حقوق الإنسان.
وطالبت الرابطة في بلاغها بتمتيع معتقلي احداث الحسيمة بالعفو، وباقي المعتقلين على خلفية المطالب العادلة والمشروعة, وكذا الصحفيين المعتقلين وفي مقدمتهم الصحفي“حميد المهداوي” وإلغاء كافة الأحكام والمتابعات المرتبطة بملف الاعتقال السياسي ومختلف الاحتجاجات السلمية التي عرفته.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ان لم يلطف مولانا سوف تحصلوهم انتم كذالك بعشرون سنة سوق تلفق لكم التهم الواهية كالعادة الانفصال واهانة القوات العمومية والاغتصاب والارهاب الحرق والمساس بالثواب وغيرها من التهم المعروفة لدى المخزن

  2. هده الجمعيات هي التي ورطتهم اكثر و استغلتهم من اجل مصالحها بحيث كانت تحرضهم على الاضراب عن الطعام و تملي عليهم اجندات التعديب من اجل خدمة اسيادهم بالخارج من اجل اضعاف مؤسسات الدولة فلو كان التعديب لما تهجم اي واحد على الدولة حتى ظن مول المرميطة بانه يشتم صاحب مقهى اكادير بينما هؤلاء الدين يعتبرون انفسهم شجعان فلو كانوا في اجتماع و دخل عليهم شخص بعصا سيهربون كلهم
    اختلفنا مع المسؤولين ام لا فالاحترام واجب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق