بعد التسمم الغذائي … المستشفى الإقليمي لجرسيف يتعاقد مع ”ممول“ جديد

هبة بريس - جرسيف

أقدمت إدارة المستشفى الإقليمي لمدينة جرسيف على فسخ العقد مع الشركة الممولة للوجبات الخاصة بالأطقم الطبية العاملة بالمستشفى، وذلك فور الحادث الأخير الذي عرف تسمم مجموعة من العاملين بمصلحة المداولة بالمستشفى .

وأفادت المصادر ذاتها على أن إدارة المستشفى الإقليمي لمدينة جرسيف، تعاقدت مع شركة من مدينة مكناس، من أجل توليها مهمة تقديم الوجبات الغذائية خلال الشهرين القادمين لحين فتح طلبات العروض .

ويشار إلى أن المستشفى الإقليمي لمدينة جرسيف عرف ليلة الجمعة/السبت 19 أكتوبر، حالة تسمم غذائية أصيب خلالها 13 موظفاً بالمستشفى، حالتان منهما كانت حرجة وتم وضعهما آنذاك تحت العناية الصحية، حيث انتقلت على اثرها صبيحة يوم السبت 19 أكتوبر لجنة خاصة يترأسها المندوب الإقليمي للصحة، والتي وقفت على عدم مطابقة الوجبات المقدمة للمعايير الصحية الواجب توفرها، كما تم اتلاف مجموعة من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية، على حد تصريح مصادرنا.

هذا وتتساءل بعض المصادر النقابية بالمستشفى الإقليمي لمدينة جرسيف، عن مصير التحقيق في الموضوع حول إصابة بعض الأطر الصحية بالتسمم الغذائي خلال مداومتهم بالمستشفى الأسبوع الماضي، بغية تأكيد أو نفي ما وقع واخبار الرأي العام بالحقيقة، وأيضا بهدف تحديد المسؤولية ومحاسبة المتورطين.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما هذه المدلة التي أصبح فيها موظفوا قطاع الصحة بالمغرب ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق