مندوبية لحليمي : البطالة استقرت عند 9.5 بالمئة سنة 2018

هبة بريس ـ الرباط

قالت المندوبية السامية للتخطيط إن نسبة البطالة استقرت برسم 2018 في حدود 9.5 بالمئة بدلا من 9.8 في المئة، وذلك بعد أن بادرت إلى مراجعة المعطيات الأخيرة للبحث الوطني حول التشغيل.

وأوضحت المندوبية السامية للتخطيط في بلاغ لها حول مراجعة المعطيات الأخيرة للبحث الوطني حول التشغيل أن هذه النسبة بلغت 13.8 في المئة بالمناطق الحضرية و3.6 بالمئة في المناطق القروية.

وأفاد البلاغ، بأن إحدى الاختبارات التي يقوم بها بصفة منتظمة أو مناسباتية، المندوب السامي للتخطيط بقصد تتبع جودة المعطيات الشهرية والفصلية والسنوية الصادرة عن مختلف سلاسل الإنتاج الإحصائي، أدت بهذا الأخير إلى اتخاذ عدد من الإجراءات.

ويتعلق الأمر بإبداء تحفظات إزاء مؤشرات الفصل الثاني من سنة 2019، كما تم إنجازها من طرف قسم التشغيل بمديرية الإحصاء، وعلى الخصوص تلك المتعلقة بسوق الشغل بالجهات، والأمر بتعليق نشرها إلى حين؛ وتكليف مدير الإحصاء الجديد بمشاركة مديرية نظم المعلومات، بالقيام بافتحاص شامل لمسلسل إنتاج معطيات البحث الوطني حول التشغيل” منذ سنة 2017، باعتبارها السنة التي عرف فيها هذا البحث، مع اعتماد العينة الرئيسية المستمدة من الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014، توسيع دائرة عينته من 60 ألف إلى 90 ألف أسرة، وتبنيه للمدونات الجديدة للأنشطة والمهن والشواهد وتغطيته لعدد من الأسئلة الجديدة ذات الطابع المجتمعي.

وقد خلصت بعثة الافتحاص، يضيف البلاغ، إلى تأكيد جودة المعطيات التي تم تجميعها من طرف الباحثين على مستوى المديريات الجهوية وضبطهم كما هو الحال بالنسبة للمراقبين والمشرفين، لاستغلال “النظام المعلومياتي لتجميع البيانات المعروف ب (كابي) والذي تقوم تطبيقاته بمعالجة شبه تامة لما تم تجميعه ميدانيا من معطيات وذلك بفضل ما تتضمنه من قواعد تفوق 900 قاعدة لمراقبة هذه المعطيات من حيث الجودة والتناسق، قبل رفعها إلى قسم التشغيل التابع لمديرية الإحصاء.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لم تاخد بعين الاعتبار كم من شاب و شابة ماتو شهداء في البحر في محاولة منهم العبور إلى الضفة الأخرى و كم واحد ساعده الحظ للوصول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق