استقالة العماري..”انقلاب ناعم” بنيران صديقة!

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

تناقلت مصادر مقربة من الياس العماري اليوم السبت خبر تقديمه لاستقالته من رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بالرغم من عدم تاكيد الامين العام السابق لحزب الاصالة والمعاصرة للخبر ورفضه اي خروج اعلامي، في الوقت الذي حاولت فيه “هبة بريس” ربط الاتصال بالعماري حيث ظل هاتفه يرن دون ان نتلقى جوابا يميط العتمة عن مشهد وصفته مصادرنا بانه “انقلاب ناعم”.

مخطط،”الانقلاب الناعم” هذا ، على رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة _ تُسهب مصادرنا _ قاده حلفاء من داخل الأغلبية بالمجلس بمن فيهم رفاق العماري حيث بدأت تتضح معالم هذا “العزل السياسي” تدريجيا منذ مدة، باعلان بعض الأحزاب المشكلة للتحالف تمردها على رئيس المجلس، وشروعها في مقاطعة عدد من الاجتماعات والاشغال.

وأظهرت التحركات المتسارعة لمن كانوا بالامس القريب حلفاء “للرجل القوي” أن مخطط الانقلاب على إلياس العماري ماهو الا مسالة وقت، بعدما قاطعوا أشغال اللجان الدائمة التي تحضر لنقط جدول أعمال دورة أكتوبر المقبلة ويتعلق الامر بكل من ممثلي أحزاب التجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الدستوري، والتقدم والاشتراكية، وحزب الاستقلال، حيث وجدت مديرة الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع وموظفو مجلس الجهة، أنفسهم وحيدين في الاجتماع الذي كان مزمعا انعقاده، بمقر مجلس الجهة.

وفي حالة موافقة وزارة الداخلية على طلب الاستقالة ، سيتم استدعاء مجلس الجهة لانتخاب رئيس جديد وباقي أعضاء المكتب وفق الشروط والكيفيات والآجال المقررة قانونا في هذا الباب.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الحمد الله
    العقبة للباقين ياخذو من مثله و يخلون مجال التسيير لاشخاص ماهلة و عندها ضمير
    انشاء الله كل هذا الوجوه تختفي من التسيير و السياسة المغربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق