الملك يكشف عن مظاهر حماسه وحماس المغاربة بتتويج الجزائر بكان 2019

هبة بريس ـ الرباط

جدد الملك محمد السادس الدعوة للدولة للجزائرية من أجل مد يد العمل المشترك مع المغرب، وذالك بناء على ثلاث عوامل متقاربة وهي اللغة والدين وحسن الجوار .

واعتبر الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة الذكرى العشرين لإعتلائه كرسي العرش، أن هذه العوامل كانت واضحة خلال مظاهر الحماس التي تم التعبير عنها ملكا وشعبا بصدق وتلقائيا مشاطرة لأفراح للجزائريين بفوز منتخب بلادهم بكان 2019، و كأنه ب”مثابة فوز للمغاربة“.

وقال الملك في هذا الصدد :

ومن هذا المنطلق، فإننا نؤكد مجددا التزامنا الصادق، بنهج اليد الممدودة، تجاه أشقائنا في الجزائر، وفاء منا لروابط الأخوة والدين واللغة وحسن الجوار، التي تجمع، على الدوام، شعبينا الشقيقين.

وهو ما تجسد مؤخرا، في مظاهر الحماس والتعاطف، التي عبر عنها المغاربة، ملكا وشعبا، بصدق وتلقائية، دعما للمنتخب الجزائري، خلال كأس إفريقيا للأمم بمصر الشقيقة؛ ومشاطرتهم للشعب الجزائري، مشاعر الفخر والاعتزاز، بالتتويج المستحق بها؛ وكأنه بمثابة فوز للمغرب أيضا.

فهذا الوعي والإيمان بوحدة المصير، وبالرصيد التاريخي والحضاري المشترك، هو الذي يجعلنا نتطلع، بأمل وتفاؤل، للعمل على تحقيق طموحات شعوبنا المغاربية الشقيقة، إلى الوحدة والتكامل والاندماج.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق