جرسيف .. الساكنة تعاني العطش والمكتب يغرم المتأخرين عن أداء الفواتير ب”250درهم”

هبة بريس

حالة من الاستياء والسخط، تلك التي تعم عددا من ساكنة اقليم جرسيف، بسبب معاناتهم من قلة الماء الصالح للشرب، منذ بداية موسم الصيف.

مصدر محلي، ذكر في حديث مع هبة بريس، أن أغلب المنازل بالاقليم تعاني من العطش طيلة الأسابيع الاخيرة، بسبب قلة صبيب المياه، وتعمد المكتب الصالح للشرب قطعها في ساعات معينة.

وأضاف ذات المصدر، أن المياه تنقطع بغالبية المنازل بشكل يومي مساءا، لافتا الى أن المنازل المكونة من أزيد طابقين تعاني من عدم وصول المياه للطوابق العليا طيلة ساعات اليوم.

وتابع المصدر ذاته، أن انقطاع الماء بشكل متكرر بالمنازل وبعدد من الادارات بالاقليم، تسبب في تعطيل أشغال الساكنة، وفي معاناتها بشكل كبير، خصوصا لتزامنه مع فصل الصيف الذي يعرف نشاط وحركية كبيرة.

وفي سياق متصل، أكد ذات المتحدث، أن المكتب المذكور لم يكتف بقطع الماء على الساكنة، بل أخذ في تطبيق إجراءات ضد المتأخرين عن أداء الفواتير.

وتابع المصدر ذاته، أن بعض الساكنة وجدوا أنفسهم مطالبين بدفع مبلغ 250 درهم، الى جانب قيمة فواتيرهم كغرامة على تأخير الأداء بأيام.

وأمام ممارسات المكتب ، طالبت الساكنة الجهات المعنية بالتدخل، مهددة بالخروج للاحتجاج في الشارع على غرار احتجاجات العطش بزاكورة، مع تحميل المكتب كامل المسؤولية

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يفرض ذعائر على كل من لم يِؤد الفاتورة داخل أجل مفروض .بأي منطق بتصرف هؤلاء المسؤولون؟ الماء لا يصنعونه و إنما يجلبونه وكلفة الجلب لا تتطلب كل هذه المبالغ المالية التي يحددونها على هواهم وقد فال الله تعالى :” قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي لأمسكتم خشية الإنفاق ” فاتقوا الله في عيال الله فهو الذي ينزل الغيث وإذا انحبس القطر فلا حيلة لكم وتلك ذعيرة على سوء التصرف وإذا تماديتم فالله يقول لكم :قلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ…..صدق الله العظيم وعلى جمعية حماية المستهلك أن ترفع دعوى قضائية ضد هذا المكتب لإسقاط هذه الذعيرة التي لا تستند على أي قانون وتعويض المتضررين

  2. مدير المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بجرسيف يريد للساكنة ان تخرج في مسيرة العطش . انه مثال للمسؤولين الذين يبحثون عن الفتنة التي نحن في غنى عنها .
    على المدير العام للمكتب ان يتدخل ويعاقبه بانتقال تاديبي ليفسح المجال امام مسؤول جديد قادر على تسيير مرفق حيوي حياة الناس مرهونة به .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق