التحقيق مع حارس أمن يشتبه في تورطه في تزوير وثائق رسمية

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الثلاثاء، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لحارس أمن، يعمل بكتابة إحدى المصالح المركزية، والذي يشتبه في تورطه في تزوير وثائق رسمية واختلاس أموال عمومية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه بحسب المعطيات الأولية للبحث، فإن حارس الأمن الموقوف يشتبه في تزويره لتوقيعات وأختام “أوامر القيام بمهمة” بغرض الحصول على مصاريف التنقل المترتبة عنها بشكل غير مستحق، كما يشتبه في تحريفه لتوقيعات الموظفين المستفيدين من هذه النفقات.

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بموظف الشرطة الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، مشيرا إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني قررت توقيف المعني بالأمر مؤقتا عن العمل في انتظار انتهاء مجريات البحث القضائي، وذلك ليتسنى لها ترتيب الجزاءات التأديبية من الناحية الإدارية.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.