الاحتفاء بالذكرى 11 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون بوجدة

هبة بريس ـ وجدة

نظمت مؤسسة السجن المحلي بوجدة يومه الإثنين 29 أبريل الجاري حفلا بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج، بحضور باشا المدينة وفعاليات جمعوية.
وفي كلمة بالمناسبة ذكر عبد الإله بختي مدير السجن المحلي لوجدة أن الاحتفال هي مناسبة و وقفة تأمل وتقييم للمكاسب والمنجزات التي تم تحقيقها على صعيد هذه المؤسسة، وذلك تنفيذا لاستراتيجية المندوبية العامة وتفعيلا لتعليمات المندوب العام وحرصه الدؤوب على تطوير هذا القطاع والنهوض به بما يتلائم مع التوجيهات الملكية السامية، والسياسة الحكومية .
كما أعطى حصيلة عمل المؤسسة السجنية وفق المخطط الاستراتيجي للمندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج 2016-2018، حيث اعتبرها مشرفة ومرتكزة على خمس محاور :
1/ أنسنة ظروف الاعتقال :
شكل من الأولويات الكبرى،حتى السجين لا تفقده العقوبة السالبة للحرية مواطنته وكرامته الإنسانية، من خلال العمل المتواصل على تحسين مختلف جوانب الحياة داخل السجن مع مختلف الشركاء سواء تعلق الأمر بالمعاملة الإنسانية للسجناء، و بتحسين ظروف الإيواء والإقامة، والرفع من جودة التغذية، وتحسين مستوى الرعاية الصحية والنظافة ، ومشاركة أطرها في عدد من الدورات التكوينية و الندوات العلمية والفكرية و التربوية، ومساهمتها الفعالة في التربية على المواطنة.
2/ تهييئ المعتقلين لإعادة الإدماج :
يعتبر من الأهداف الهامة التي تسعى إليها إدارة المؤسسة باعتباره يشكل رؤيا استراتيجية لهذا القطاع بحكم أنه قطاع أمني إصلاحي يساهم بشكل فعال في التقليص من حالات العود.
3/ الحفاظ على سلامة وأمن السجناء :
سعيا منها في محاربة تسريب الممنوعات داخل السجن المحلي بوجدة، سطرت ادارة المؤسسة استراتيجية عمل متكاملة،اعتمدت في بلورتها على توجيهات المندوبية العامة لادارة السجون و اعادة الإدماج كإطار مرجعي لها، فضلا عن تفعيل النصوص القانونية والتنظيمية ذات الصلة بتدبير قطاع السجون من أجل الحد من الاعتداءات ومن تسريب الممنوعات إلى داخل السجن.
4/ تحديث الادارة وتعزيز إجراءات الحكامة:
في إطار مواكبة الاصلاحات التي تعرفها بلادنا من أجل تحديث الادارة وتعزيز إجراءات الحكامة، وفي سياق تطوير أساليب العمل بالمؤسسات السجنية، وتنفيذا لتعليمات المندوب العام الرامية إلى تحسين ظروف عمل الموظفين بالمؤسسات السجنية.
5/ البيئة النوع والهشاشة:
في سياق انفتاح المؤسسة على فعاليات المجتمع المدني، والهيئات والمؤسسات المهمة بالقطاع السجني فقد تم القيام بعدة ورشات تحسيسية وتوعوية لفائدة النزلاء خاصة على مستوى محاربة الإدمان والانعكاسات السلبية لتعاطي المخدرات والأقراص المهلوسة على الصحة البدنية والنفسية، من تأطير مجموعة من الاطباء والخبراء والمهتمين بالمجال، بالاضافة إلى تنظيم ورشات وندوات تثقيفية همت بعض الفئات الخاصة من السجينات والسجناء.
كما تم في ختام الحفل تكريم بعض موظفي وموظفات المؤسسة السجنية .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق