خبير : لا جدوى من حوار البوليساريو بسبب أوضاع الجزائر

هبة بريس ـ الرباط

قال أستاذ القانون الدولي في جامعة محمد الخامس بالرباط، الدكتور تاج الدين الحسيني أن “انشغال السلطات الجزائرية بتدبير التعاطي مع الاحتجاجات الشعبية يجعل من اجتماعات الخميس في مدينة جنيف السويسرية، التي دعت إليها الأمم المتحدة دون جدوى ”

واضاف الاخير : “نحن نعرف أن المقرر الحقيقي في نزاع الصحراء هو الجزائر، وطالما أن الجزائر تعيش ضبابية سياسية، ومازالت السلطات الرسمية فيها لم تحسم أمر الاحتجاجات، ولا حتى تشكيل حكومة التكنوقراط التي ستدير المرحلة الانتقالية، فإنه من غير الممكن الرهان على أية مباحثات في هذا المجال، لأنه لا توجد جهة جزائرية مقررة”.

وأضاف في تصريح صحفي لــ ” عربي 21″: “نحن نعرف أن نائب رئيس الوزراء الجزائري رمطان لعمامرة، موجود خارج البلاد في جولة خارجية من إيطاليا إلى روسيا والصين، لشرح المستجدات التي تعرفها الجزائر، ولذلك أنا أعتقد بأن تؤدي اجتماعات الخميس المرتقبة حول مصير الصحراء إلى أية نتائج إيجابية”، على حد تعبيره

ودعت الأمم المتحدة، أطراف النزاع في ملف الصحراء المغرب والبوليساريو والجزائر وموريتانيا، إلى المائدة المستديرة الثانية بعد غد الخميس في مدينة جنيف السويسرية، لمدة يومين، لبحث سبل التوصل إلى تسوية سياسية لهذا الملف العالق منذ أكثر من أربعة عقود.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. قول الدكتور تاج الدين الحسيني أن “انشغال السلطات الجزائرية بتدبير التعاطي مع الاحتجاجات الشعبية يجعل من اجتماعات الخميس في مدينة جنيف السويسرية التي دعت إليها الأمم المتحدة دون جدوى ” قول يجانب الصواب. وأعتقد أن الصواب هو عكس ذلك تماما. إذ أن اجتماعات الخميس في جنيف بدون ممثلي النظام الفاسد في الجزائر الشقيقة سوف تكون مثمرة وسوف تعطي نتائج أحسن من الاجتماعات التي سبقتها بشرط أن يكون ممثلوا المغرب في المستوى المطلوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق