الوزير حمو أحلو من سطات يشدد على ضرورة تقليص الفوارق المجالية‎

محمد منفلوطي- هبة بريس

ترأس حمو اوحلي الوزير المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات، صباح اليوم الثلاثاء اجتماعا لتتبع تنفيذ المشاريع المبرمجة في اطار برنامج تقليص للفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي على مستوى الاقليم وذلك للوقوف على سير هذه المشاريع التنموية التي تهم بالاساس المجال القروي، حيث تم تسليط الضوء على أهمية تسريع وثيرة انجازها مع التشديد على ضرورة تضافر جهد اللجنة الاقليمية واللجنة الجهوية لضمان التقائية المشاريع المعتمدة وتكاملها.

اللقاء الذي حضره كل من عامل اقليم سطات ابراهيم ابوزيد ومظير تنمية المجال القروي والمناطق الجبلية والعديد من رؤساء المصالح الخارجية ورجال السلطة، قام من خلاله الوزير حمو باجراء زيارة ميدانية تفقدية لعدد من المشاريع بالتراب الاقليمي الممولة في اطار بىنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي، حيث جرى تفقد ورش اشغال تعبيد وتقوية الطريق رقم 3610، بجماعة سيدي العايد، حيث تم الوقوف على نسبة الاشغال وجودتها ومدى احترام المقاولة لبنود دفتر التحملات المتعلق بهذا المشروع الذي سيكون له وقع ايجابي على ساكنة المنطقة.

هذا واشرف الوفد الرسمي على معاينة اشغال المركز الصحي وسكن وظيفي بنفس الجماعة والذي يندرج في اطار تعزيز البنية التحتية الصحية والرفع من خدماتها وادائها على المستوى الاقليمي.

تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي برنامج يهدف الى تحسين الظروف المعيشية للمناطق القروية والجبلية من خلال تلبية الاحتياجات من البنيات التحتية.

ومن جهته اكد عامل الاقليم على ان البرنامج مكن من برمجة العديد من المشاريع التنموية بالاقليم خلال الفترة الممتدة مابين 2017و 2019، اذ ان حاجيات الاقليم الذي يضم 46 جماعة منها 41 بالوسط القروي تظل كبيىة ومتعددة بحيث تتجاوز بكثير الاعتمادات المرصودة الشيء الذي يستدعي تخصيص موارد مالية تتناسب وحجم الحاجيات المتعلقة بالقطاعات الاساسية المذكورة، وكذلك تخصيص اعتمادات اضافية لتغطية مصاريف التراخيص والرسوم المتعلقة بالبنايات.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق