جنايات مراكش تدين المتهمين في ملف سرقة رضيع من مستشفى ابن طفيل

(هبة بريس) مراكش

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مراكش قبل قليل من عصر يومه الثلاثاء، بالسجن النافذ في حق الدكتور المتهم الرئيسي في ملف سرقة الرضيع من مستشفى ابن طفيل بعشر سنوات سجنا نافدا، وست سنوات للزوجة وأمها، كما قضت بخمس سنوات في حق السائق الخاص للعائلة وزوج المتهمة.

وسبق ان تمكنت عناصر الشرطة القضائية بقيادة المراقب العام محسن مكوار في ظرف قياسي شهر شتنبر من السنة الماضية، من العثور على رضيع سرق من قسم الولادة بمستشفى ابن طفيل بمراكش واعتقال الفاعل الذي تقمص دور طبيب جراح لتنفيذ عمليته.

وكشفت مصادر مسؤولة لهبة بريس، ان الابحاث الذي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، أفضت الى التوصل لفك لغز سرقة الرضيع و إعادته الى حضن أمه، حيث تم إعتقال المشتبه به في منزل خلف مصحة خاصة بحي تاركة بتراب مقاطعة المنارة، كما عثرت في نفس المنزل على الرضيع الذي كان في حالة صحية جيدة.

وعرفت عملية مداهمة منزل الطبيب حضور والي أمن مراكش سعيد العلوة ورئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية محسن مكوار، وعناصر مصلحة الوحدة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش التي وقفت على الوضع الصحي للرضيع قبل إعادته الى مستشفى ابن طفيل لحضن والدته، فيما خلفت العملية الأمنية التي أفضت للعثور على الرضيع المسروق والفاعل، إرتياحا كبيرا في أوساط أسرة الرضيع وكذا أطر المستشفى الذي شهد إستنفارا كبيرا منذ الساعات الأولى من الصباح بسبب الواقعة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق