وزارة الصحة ترخص لشركات أجنبية لصنع الأدوية إحداهما ممنوعة أوروبيا

ع اللطيف بركة : هبة بريس

كشفت معطيات حصلت عليها ” هبة بريس” أن وزارة الصحة، في عهد الوزير المعفي الحسين الوردي عملت على الترخيص لأربع شركات أجنبية لصنع الادوية، أحداهما تبث انها ممنوعة من ترويج بعض أدويتها أوروبيا، كما انها ممنوعة كليا من تصنيع الادوية داخل الولايات المتحدة الامريكية.

القضية تستدعي من وزارة الصحة أعطاء معلومات حول الموضوع تنويرا للراي العام الوطني، وعن كيفية الترخيص لشركة منعها الاوروبيون من تصريف دواءها على مواطنيها، وهل هذا المنع كان بسبب عدم كفاءة الشركة في صنع الدواء، حتى تبيعه للمغاربة.

هذا الوضع يأتي اياما قليلة من المناظرة الوطنية الثانية للدواء والمواد الصحية التي ستحتضنها مدينة الصخيرات يومي 23 و 24 من شهر فبراير الجاري، والتي تفجرت بخصوصها فضيحة بداخل البرلمان، بعد سؤال كتابي تقدم به مصطفى ابراهيمي عن حزب المصباح الى وزير الصحة انس الدكالي، بعد ان كشف ان شركة خاصة تجمع الاموال من المستثمرين في القطاع من أجل تنظيم المناظرة فرضتها مديرية الادوية على الشركات العاملة في المجال.

ويرى مهنيون بقطاع صناعة الادوية بالمغرب، انه تم اغراق البلاد بالادوية المصنعة خارجيا، في حين ان المصنعون الوطنيون بشتكون من الوضع.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق