مليلية المحتلة قبلة المغاربة للتسوق والاحتقال بالسنة الجديدة

هبة بريس : وجدة
تعتبر مدينة مليلية المحتلة القبلة المفضلة للمواطنين المغاربة للتسوق و يشكلون أهم عوامل التنشيط السياحي والاقتصادي في هذه المدينة.
وفي خضم الاستعدادات للاحتفال بحلول السنة الميلادية الجديدة، وما يرافقها من عروض تفضيلية في شتى الخدمات بمليليلة المحتلة، يعتبر الزبون المغربي رقما مهما في جدول المعاملات الاقتصادية للمدينة المحتلة على ضوء المداخيل التي جنتها المدينة من التدفق الكبير للمغاربة، منذ بدء احتفالات أعياد الميلاد والاستعداد لرأس السنة.

وتشير المعطيات أن التخفيضات وكذا الحفلات التي تشهدها مختلف أرجاء المدينة بمناسبة بداية السنة الجديدة، تساهم في تسجيل تدفق كبير للمغاربة، الشيء الذي انعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد المحلي.

ويدعو مهنيو التجارة والخدمات في المدينة المحتلة، السلطات الإسبانية، إلى تحسين ظروف العبور واستثمار هذا المكتسب بشكل يضمن استمرار قدوم الوافدين المغاربة على المدينة لضمان الانتعاش الاقتصادي، نظرا لأهميتهم الكبيرة على المستووين التجاري وكذا السياحي والفندقي.

ومن المنتظر أن تستمر مدينة مليلية المحتلة في استقبال المئات من زوار المدينة المجاورة، كمدن بني انصار والناظور والعروي وزايو..، طيلة فترة “التخفيضات” التي تنطلق في الأسبوع الثاني من يناير المقبل، ومن المتوقع أن تشهد إقبالا مكثفا في مقبل الايام.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق