بعد اتهام نائبة العمدة بصرف “200 مليون” في السفريات .. جماعة طنجة ترد‎

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

خرجت جماعة طنجة عن صمتها إزاء الاتهامات الموجهة لنائبة العمدة بصرف 200 مليون سنتيم في السفريات سنويا ، حيث أوضحت الجماعة في بلاغ توضيحي لها أن الاعتماد المفتوح بهذا الفصل والمخصص للتعويض عن مصاريف القيام بمهام خارج أرض الوطن لفائدة الرئيس والمستشارين لا يتعدى مائة ألف( 100.000) درهم.

وأكدت جماعة طنجة، في ذات البلاغ، أن نسبة صرف الاعتمادات في هذا الفصل لم تتجاوز إلى تاريخه 20% من المبلغ المرصود، لافتا الى أن الاعتماد المرصود في ميزانية التسيير لمصاريف المهام بالخارج للرئيس والمستشارين هو مائة ألف( 100.000) درهم، وخمسون ألف (50.000) درهم بالنسبة لمصاريف التنقل داخل المملكة.

وأشار بلاغ الجماعة، أن الاعتماد المرصود في ميزانية التسيير لمصاريف المهام بالخارج للرئيس والمستشارين هو مائة ألف( 100.000) درهم، وخمسون ألف (50.000) درهم بالنسبة لمصاريف التنقل داخل المملكة.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. “الاعتماد المفتوح لمصاريف القيام بمهام خارج أرض الوطن لفائدة الرئيس والمستشارين لا يتعدى مائة ألف( 100.000) درهم😱😱.”.
    كيف تيقولو المغاربة (ماماتش غي خرجو مصارنو!).ماكاين باس غي 10 المليون سنتيم كي والو! العام زين والشركة قادرة!.
    غي الا كان ممكن بغيناكم تقولو لينا هاد 10 المليون سنتيم شحال ديال عائدات الربح اللي دخلتو الخزينة ديال المملكة من ورائها.واش سفريات عمل ولا سفريات عطل وشراء الهدايا ؟.
    وعلى كل حال راه السيد جطو تيسلم عليكم وتيقوليكم احتافضو ليه بفاتورات المصاريف حنت هوايتو المفضلة هي يجمع الفواتير الغريبة والمشبوهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق