العثور على واحدة من أقدم السفن العابرة للقارات بسواحل الشمال

س.يويعقوبي – هبة بريس
تمكن فريق مستكشفين من العثور على بقايا واحدة من أقدم السفن العابرة للمحيطات ، بسواحل طنجة شمال المملكة المغربية وفق ما أفادت به صحيفة ” ديلي ميل” البريطانية .
وحسب ذات المصدر فالسفينة التي تعرضت للقرصنة أواخر القرن 17 ميلادي ، تدعى “إتش إم إس شيدام” هولندية، حيث وقعت في قبضة قراصنة مغاربة عند الساحل الأطلسي لطنجة، سنة 1683، مما عرضها للغرق متأثرة بالأضرار التي لحقتها جراء إصابتها بقذائف المدفعية.
وتعتبر “إتش إم إس شيدام”، واحدة من أهم السفن التابعة للأسطول الهولندي، وكانت تشتغل في نقل البضائع على مستوى خط بحري يربط مرفأ طنجة (ميناء طنجة المدينة حاليا)  وميناء روتردام، في جنوب غربي هولندا.
وجاء اكتشاف بقايا السفينة الغريقة، من قبل إحدى البعثات الاستكشافية اكتشفوا في المحيط الأطلسي، إحدى السفن الغارقة خلال سنوات الحرب العالمية الأولى، لكنهم عثروا على سفينة “إتش إم إس شيدام”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.