مصدر من الداخلية يؤكد: تعيينات الولاة والعمال اعتمدت على معايير الكفاءة والاستحقاق

لبنى أبروك - هبة بريس

تداولت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لائحة تحت عنوان “قراءة في تعيينات الولاة والعمال الجدد”، معتبرة أن معايير اختيار بعض الولاة والعمال الذين تم تعيينهم مؤخرا حكمتها اعتبارات شخصية وارتباطات عائلية ببعض المسؤولين.

وفي هذا الصدد، نفى مصدر مسؤول بوزارة الداخلية ما ذهبت إليه هذه الاستنتاجات البعيدة عن الصواب، مشيرا الى أن مقاربة وزارة الداخلية في تدبير الموارد البشرية وتولي مناصب المسؤولية، تخضع للالتزام الصارم بمعايير الكفاءة والاستحقاق دون غيرها، غايتها في ذلك الرقي بعمل الإدارة الترابية وتثمين مقوماتها وتمكينها من كفاءات وطنية قادرة على خدمة المواطنين ومواكبة حاجياتهم ورعاية مصالحهم.

وأكد ذات المصدر، على أن ما تم تداوله بهذا الخصوص يفتقد للمصداقية وعار من الصحة، مشيرا إلى احتفاظ وزارة الداخلية لنفسها بحق المتابعة القضائية لمروجي هذه الادعاءات الكاذبة وفقا لما يقتضيه القانون.

هذا ويذكر أن الملك محمد السادس، عين الجمعة المنصرم ، بالقصر الملكي بالرباط، ولاة وعمالا جددا بالإدارتين الترابية والمركزية لوزارة الداخلية، وكذا العامل المدير العام لصندوق التجهيز الجماعي، والعامل ، مدير الوكالة الحضرية للدار البيضاء.

ما رأيك؟
المجموع 26 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. خير دليل على عكس ما جاء في المقال، تعيين من جديد العامل عبدالرزاق المنصوؤي بعد أن ادعى في المرة السابقة تدهور حالته الصحية التي يعاني منها من جراء مضاعفات اعزلية القلب المفتوح التي أجراها منذ أن كان كاتبا عاما على إقليم العرائش. و للتذكير فهذا العامل يعتبر من رموز الفساد و الساعين إلى تكريس بشتى الطرق.

  2. SELON CERTAINS MAROCAINS AVERTIS CES CHANCEUX DESIGNES POUR DES POSTES DE WALI ETC ONT TOUS DE LA PARENTE AVEC DE HAUTS RESPONSABLES MAROCAINS.
    LES NOMINATIONS DES “BAK SAHABI “SERAIENT TOUJOURS DE MISE DANS LE PAYS?

  3. Est ce vrai ce que rapportent certaines informations sur la parente existante entre les nouveaux responsables designes recemment par le roi et de hauts responsables dits khdam adawla.

    En tout cas le ministre de l’ interieur lance des menaces claires a l’ encontre de ceux qui ont rapporte cette information qu’ il dit erronee celle concernant la designation de ces nouveaux khdam dawla.

    La designation dit- il le ministre de l’ interieur est fondee uniquement selon lui sur la competence de ces khdam dawla et rien d ‘autre.
    Comme on dit ici:

    il n ‘y a pas de fumee sans feu.

    Ce serait peut etre un hasard si des parentes existeraient bien entre les nouveaux heureux designes et les khoudam dawla hauts places.

    A mediter!
    En attendant d’ y voir clair dans cette histoire.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق