الفنانة زهيرة صديق تتذكر جميل القاضية رشيدة أحفوظ

ربيع بلهواري ـ هبة بريس
 
بعد أكثر من أربع سنوات من الواقعة، عادت الفنانة زهيرة صديق لتكشف عن تفاصيل حادث إنهيار شقتها الذي وقع ليلة السابع من غشت 2003 بالعمارة التي تقطنها بشارع الياقوت بالدار البيضاء. 
 
وقالت أمام جمع من الفنانين الملتئمين في سمر فني مفتوح بأن الفضل في الخروج من محنتها يعود الى القاضية بمحكمة النقض رشيدة أحفوظ التي زارتها فور سماعها الخبر الى شقتها في الطابق الرابع من العمارة وكلفت المنعش العقاري الذي تكفل ببناء فيلتها بإصلاح أعطاب الشقة المتضررة بسبب زيادة المالك لسكن غير مرخص فوق سطح العمارة. كما قدمت لها المساعدة في الحصول على رخصة الإصلاح التي رفضت الجماعة تسليمها الى المكترية أمام تجاهل المالك.
 
وأضافت صاحبة دور “خضرة” في مسلسل “حديدان”، بأن ما قامت به معدة ومقدمة البرنامج الإجتماعي”مداولة” من أجلها لم يقم به أي من المسؤولين الآخرين الذين لم يكلفوا أنفسهم عناء معاينة محنتها وهي على أبواب عيد الفطر، رغم حضور الصحافة ونقل الوضعية المزرية التي تعيش فيها بكل تجلياتها.واستطردت قائلة: “دازو عليّ محن ما علم بيها غير الله عمّر شي مسؤول ما وقف لي حدا باب داري.. وهذه المرأة من هذا المنبر كنشكرها على ليدارتو معايا. ولولا الأستاذة أحفوظ لأصبحت الآن في الشارع”.
من جانب آخر أكدت الفنانة زهيرة بأن الجمهور المغربي أصبح عارفا بشكل جيد للوضع الاجتماعي المزري للفنانين بالمغرب، لكنها في المقابل ترفض نظرات الإستعطاف من قبل الجمهور.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ما قدمته الأستاذة رشيدة أحفوظ داخل الأسرة والمجتمع المغربي يبقى وساما من ذهب لهذه الفاضلة.

  2. من أحسن الممثلات المغربيات زيادة على الاستاذة وشاي ا لأستاذة بوحمالة و شكرًا الاستاذة احفود على نبلها و المرء عرف عند الشدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق