مغاربة أوروبا يشتكون غلاء أسعار التنقل البحري بين إسبانيا و المغرب

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

انطلقت عملية مرحبا 2024 هذا الصيف وسط توقعات باستقبال أعداد قياسية من مغاربة العالم و خاصة الجالية المقيمة بالدول الأوروبية و في مقدمتها إسبانيا و إيطاليا و فرنسا.

و في هذا الصدد، ضاعفت شركات النقل و الربط البحري بين موانئ أوروبا و المغرب من أعداد المركبات البحرية و الناقلات التي خصصتها لعملية مرحبا، فضلا على مضاعفة عناصرها البشرية للاستجابة للطلب الكبير على خدماتها.

و لوحظ هذا العام أن أسعار التنقل على متن البواخر من موانئ إسبانيا و فرنسا نحو المغرب قد شهدت ارتفاعا ملحوظا في قيمتها، حيث وصلت نسبة الزيادة ما بين 30 و 50 في المئة، علما أن فترة الذروة لم تصل بعد.

و اشتكى عدد من مغاربة أوروبا من غلاء أسعار النقل البحري، و التي تتراوح بين 300 و 800 يورو، خاصة في بعض الخطوط التي تحتكرها شركات معينة و التي فرضت أسعارا أعلى بكثير من تلك التي كانت في السنوات الماضية.

و تستغل تلك الشركات المتخصصة في الربط البحري بين فرنسا و إسبانيا مع المغرب الطلب المتزايد على تذاكر التنقل للأفراد و السيارات خلال فصل الصيف لمراكمة الأرباح غير عابئة بظروف فئة كبيرة من أبناء الجالية التي تجد نفسها مضطرة لاقتناء تلك التذاكر للوصول لوطنهم الأم المغرب.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. فقط يشتكون ،نفس الشئ كل سنة،قوموا بالمقاطعة ولو مرة، اوعيشوا نفس الشئ ،لا تتجرؤو على فعل شيئ

  2. والله عيب في حق مدينة الزهور يكون كورنيش ديالها بهدا الزبالة مرمية حتي في الرمال يعوم عليها الماء من بلاستيك زجاج حكاك السردين دبّان مجموع عليهم كارثة فعلا أنا اتمشي كل صباح هناك عمال نظافة يشتغلون يوميا لكن لابد من تنظيف العقول اولاً ان لا يرمو الناس زبالة في الأرض هناك اكياس لدلك اطلب من البلدية عمل لافتات منع رمي الزبالة شاطيء طنجة قمة في النظافة

  3. اليوم اتضح ان المغرب واسبانيا اتفقوا عن
    الغناىم في كل سنة ينتضيرو هده الفرصة التميينة هده السنة عدد كبير من المهاجرين لا يدهبونا الى المغرب هده السنة

  4. على فكرة و من باب الاعلام…التذاكر من سبتة الى اسبانيا اقل بكثير و هناك تعريفة منخفضة لقاطني سبتة!! و لن اتكلم عن سوء أحوال العبارات من طنجة الى اسبانيا خصوصا الخط المضاف…قمة الشجع و استغلال المغاربة.

  5. المقاطعة السلاح الامثل لكل معضلة، هناك جشع و استغلال و المهاجر يتحول لنعاج في اعين الذئاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى