الوكالة الوطنية للمياه والغايات تفتح موسم جني الفلين بطريقة عصريةا

 

في إطار تفعيل استراتيجية “غابات المغرب 2020-2030″، التي أعطى جلالة الملك محمد السادس، انطلاقتها في فبراير 2020 ، أعطى المدير العام للوكالة الوطنية للمياه والغابات السيد عبد الرحيم هومي يوم امس الخميس 13 يونيو ، بجهة الرباط سلا القنيطرة، انطلاقة برنامج رائد ومبتكرلعصرنة المهن الغابوية المتعلقة باستغلال الغابات وخاصة جني الفلين وجعلها اكثر احترافية .

ويندرج برنامج التحديث هذا في إطار المحور الثالث لاستراتيجية “غابات المغرب 2020-2030” الهادف إلى عصرنة المهن الغابوية، من خلال تعزيز القدرات التقنية والمادية للشركات والمقاولات المتخصصة في جني الفلين، باستخدام معدات الجني الحديثة، ووضع التدابير التحفيزية المناسبة، مع توفير التكوين والإشراف اللازمين.
من خلال هذا البرنامج الذي يستعمل تقنيات مبتكرة، تهدف الوكالة الوطنية للمياه والغابات بشكل أساسي إلى الحفاظ على النظم الإيكولوجية للبلوط الفليني في المغرب من خلال الحد من حالات الإضرار الصحية التي تلحق بالأشجار أثناء عملية الجني ، وبالتالي المحافظة على الأشجار بطريقة دائمة، خصوصا وأن إنتاج الفلين يتطلب أكثر من 27 سنة بعد عملية الغرس الأولية.
وفي نفس السياق، تجدر الإشارة إلى أن هذه التكنولوجيا الجديدة ستتيح فرصة لخلق تكيف أفضل مع التغيرات المناخية ، مما سيؤدي إلى تقليل فترة الجني ، وبالتالي تحسين الجودة والقيمة المادية للفلين الذي يتم جنيه.
ويهدف هذا البرنامج ، الذي أعطيت انطلاقته اليوم، إلى توفير التكوين الملائم في مجال الجني الميكانيكي والالي للفلين لفائدة المقاولات الغابوية الناشطة في هذا المجال. وستتم هذه الدورة التكوينية بشراكة مع الجمعية المغربية لصناعة الفلين l’Association Marocaine des industriels du Liège وتحت إشراف تقنيين متخصصين ومتمرسين في المجال.

وسيتم تعميم برنامج الجني الميكانيكي هذا، الذي يتم تطبيقه هذه السنة على أساس تجريبي بمنطقة الرباط –سلا- القنيطرة ، في سنة 2025 على الجهات المعنية الأخرى بالتراب الوطني.
وبهذه المناسبة، تجدر الإشارة إلى أن غابات البلوط الفليني المغربية تتمتع بمؤهلات جد مهمة ، يمكن لمسها من خلال الأدوار المتكاملة التي تقوم بها. فمن حيث المساحة ، يحتل المغرب المرتبة الرابعة في العالم. على المستوى الاقتصادي ، فإنها توفر الفلين ، وهو منتج غابات غير خشبي ، يوفر مادة خامة لعشر شركات صناعية التي تقدر الكمية المستغلة منها بما يعادل أكثر من 80 ألف ستير(وحدة لقياس حمولة متر مكعب من الفلين) سنويا في المتوسط خلال السنوات المواتية مناخيا. كما أن عملية جني وبيع الفلين يدر موارد مالية كبيرة لأكثر من 52 جماعة ترابية تتوفر على غابات بلوط الفلين مع إيرادات إجمالية تبلغ 54 مليون درهم سنويا في المتوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى