شركة مغربية تساهم في إطلاق طائرة هيدروجينية خضراء بدون توقف وبدون انبعاثات

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

إنه المغرب يا سادة، بلد التحديات، بلد الكفاءات، و بلد صناعة المعجزات، مغرب التقدم الذي يسير بخطوات ثابتة للأمام غير عابئ بنباح بعض الجيران، الذين أصبحوا ينامون على أخبار المغرب و يستفيقون عليها، و ما دمت في المقدمة فشيء عادي أن تشير لك الأصابع و تتهامس عنك الألسن خفية و علنا بسبب الحقد و الحسد.

هاته المرة، حدث جديد من حقنا كمغاربة ان نفتخر به و هو انضمام شركة مغربية و معها جامعة مغربية كذلك لمشروع عالمي ضخم يتمثل في إطلاق طائرة هيدروجينية خضراء سنة 2028 بدون توقف و بدون انبعاثات في جولة حول العالم.

و في هذا الصدد، انضمت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P) ومجموعة OCP، الشركة المتخصصة في مجال الأسمدة الفوسفاطية، والمستثمر الرئيسي في تطوير الهيدروجين الأخضر، إلى الشركاء الرئيسيين في مشروع “Climate Impulse”.

المشروع كما سبق و قلنا، و الذي انضمت له ثلة من الشركات العالمية العملاقة، يهدف إلى إطلاق طائرة هيدروجينية خضراء سنة 2028، بدون توقف وبدون انبعاثات في جولة حول العالم.

وشهد حفل توقيع اتفاقية الشراكة في UM6P حضور المستكشف والرائد الأسطوري الدكتور برتراند بيكارد، رئيس شركة كلايمت إمبالس، والدكتورة إلهام خضري، الرئيسة التنفيذية لشركة Syensqo – الشريك الرئيسي الأول للمشروع.

و قد بدأ تطوير الطائرة عام 2022، بما يشمل الأبحاث ودراسات الجدوى والتصميم، بدعم من الأسماء الكبيرة في الصناعة، حيث تمثل هذه المغامرة رسالة قوية توضح أن تحديث عالمنا وإزالة الكربون منه أمر ممكن، بدءًا من اليوم.

و تؤكد مشاركة UM6P وOCP في المشروع التزامهما بهذه الرؤية وتعكس تصميمهما على لعب دور فعال في تعزيز هدف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة رقم 13 المتعلق بمكافحة تغير المناخ، فضلا عن رغبتهما في دعم المبادرات العالمية من أجل مستقبل مستدام.

و ستكون UM6P ومجموعة OCP، مع Syensqo، لاعبين أساسيين في عملية حل التحديات التقنية المرتبطة بـClimate Impulse، بما في ذلك على وجه الخصوص إدارة درجات الحرارة القصوى المطلوبة للحفاظ على الهيدروجين السائل عند -253 درجة مئوية؛ وبالإضافة إلى ذلك سيشاركون في تصميم وتصنيع الخزانات الحرارية المناسبة.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. نعم يا سادة إنه المغرب الذي يتذلى في مؤخرة الدول في التنمية والتعليم والصحة والعدالة الاجتماعية وكل المؤشرات ،
    بالله عليكم كفانا كذبا وعبثا ،للإقلاع لا بد أن نصارح أنفسنا وكفانا من العيش في الأوهام وخوض الحروب الدونكيشوتية ولنحارب الهشاشة والجهل والفقر وبداية لنحارب والبطولات الزائفة مثل هذا ما سبقه من اكتشافات وهمية للغاز ووووووو ستوووووووووب الله يعفو عليكم

  2. لا داعي للمقدمة الغزلية و الطللية : ان نحمد الله، و نشكر ملكنا و ان يشافيه من كل مكروه، و نترك ما دون ذلك في شأنه، اللهم زد وبارك و احفظ المغرب و المغاربة أجمعين آآآمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى