مشروع مرآب ملعب الرباط الضخم.. الطابق الثاني يقترب من نهايته و الأشغال تسير بسرعة

هبة بريس ـ الدار البيضاء

عمل كبير و احترافي ذاك الذي تبصم عليه الشركات المغربية التي تم تكليفها بالمشاريع الخاصة بملعب الرباط الكبير، سواءا تلك المتعلقة بالملعب الضخم الذي تجاوزت نسبة الأشغال به 60 في المئة، أو الملعب الجديد الثاني الذي يبنى بجواره أو باقي المنشآت المحاذية للملعب.

من بين هاته المنشآت نذكر محطة القطارات حي الرياض الجديدة و كذا النفق تحت أرضي الذي سيربط منطقة حي الرياض بالجهة المحاذية للملعب، بالإضافة لمشروع ضخم يتعلق بمرآب كبير للسيارات.

و حسب ما اطلعت عليه هبة بريس، فمشروع المرآب يسير بوتيرة سريعة جدا، حيث شارف الطابق الثاني على نهايته في ظرف زمني وجيز، و قد استعملت فيه الشركة المكلفة أحدث التقنيات في عالم البناء و التشييد.

و حسب التصميم الرسمي للمرآب الضخم لملعب الرباط، فإنه سيتكون من ثلاثة طوابق، اثنين منهما تحت الأرض، ماسيسمح باستقبال أعداد كبيرة من السيارات و الحافلات.

و يشمل المشروع أيضا بناء مواقف سيارات متعددة لخدمة الجماهير، حيث و بالإضافة لموقف السيارات الشمالي المكون من ثلاث طوابق بسعة تصل إلى 3300 سيارة، فسيتم تشييد موقف سيارات جنوبي محاذي للملعب الخاص بألعاب القوى و كرة القدم، سيكون عبارة عن طابقين تحت الأرض بسعة 1900 سيارة.

محيط ملعب الرباط بكل مكوناته و مرافقه سيكون و بلا شك معلمة سنفتخر بها كمغاربة، خاصة أنها تنجز بأيادي مغربية و بإشراف كفاءات و مهندسين مغاربة، و سيتم إذا ما استمرت الأمور بذات السرعة تسليمها قبل الموعد المحدد المتفق عليه و هو مارس 2025، لتكون جاهزة لاحتضان بلادنا تظاهرة الكان و بعد ذلك الاستمرار في الأوراش الكبرى للتظاهرة العالمية مونديال 2030.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى