“واقعة الصفعة”..الفريق الإستقلالي بالبرلمان يصف الاعتداء على نائب بـ”الشنيع”

عبر الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب في بيان له عن أسفه وامتعاضه تجاه الاعتداء الجسدي واللفظي “الشنيع واللامسؤول” الذي قام به عضو اللجنة التنفيذية للحزب “يوسف أبطوي” في حق عضو الفريق الاستقلالي النائب منصف الطوب وذلك خلال أشغال اللجنة التحضرية للمؤتمر العام الثامن عشر للحزب، الذي انعقد أمس السبت ببوزنيقة.

وأعلن فريق الاستقلال بمجلس النواب ، أن الحادث قد وقع أثناء انعقاد أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام ومس بكرامة وصورة كافة الاستقلاليات والاستقلاليين الذين حرصوا طيلة المرحلة السابقة، وخلال أشغال اللجنة، على تقديم صورة نبيلة عن الممارسة الحزبية.

وعبر الفريق الإستقلالي عن تضامنه مع النائب منصف الطوب، “الذي عبر أثناء هذا الحدث النشاز والمؤسف”، عن روح وأخلاق عالية، خدمة للمصلحة العامة للحزب بالرغم من قسوة الاعتداء الشنيع والغريب عن أخلاق وقيم حزب الاستقلال مشيرا إلى أن “هذا الاعتداء الجبان اعتداء على كافة أعضاء الفريق”.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. يجب أن تكون تقديم صورة نبيلة عن الممارسة الحزبية وليس مثل هذه الأفعال الشنيعة

  2. لقد عودنا حزب الاستقلال على نثل هده الافعال التي تعبر عن اخلاق الحزب حيث تبادلوا في مؤتمر سابق تبادل الضرب والجرح والكلام النابي والتراشق بالصحون وووو

  3. الهماجية يجيب طرده من الحزب و معاقبته عيب وعار على حزب عريق ان يكون مثل هد الاشكال

  4. واقعة الصحون تعبر عن تسلق شردة مفسدة لا رصيد تاريخي و لالا..الى البيت الاستقلالي دون وجه لك الله يا وطن

  5. يجب حل هذا الحزب لانه لم يفيد البلاد بشيء منذ نشأته في الخمسينيات،حزبةفاشل للمشروع له إلا النهب وكل أعضاءه غير مؤهلون للمسؤولية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى