إسبانيا تختار المغرب لإنشاء أكبر مؤسسة تعليمية خارج بلادها و بالضبط في الرباط

هبة بريس ـ الدار البيضاء

بتعاون مع السلطات المغربية، قررت السلطات الإسبانية إنشاء أكبر مؤسسة تعليمية لها خارج البلاد و بالضبط بمدينة الرباط.

و جاء اختيار الرباط لتحتضن مشروع أكبر مدرسة إسبانية خارج تراب البلاد لمجموعة من الاعتبارات أهمها الاهتمام الذي باتت توليه وزارة التربية الوطنية المغربية لتعلم اللغة الإسبانية و إدماجها بالأقسام المغربية التعليمية.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن كل من السفير الإسباني إينريكي أوخيدا، ووزير وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، قذ ناقشا مؤخرا سبل تعزيز إنشاء أقسام باللغتين الاسبانية والعربية للحصول على البكالوريا المزدوجة.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. الاهتمام الذي باتت توليه وزارة التربية الوطنية المغربية لتعلم اللغة الإسبانية و إدماجها بالأقسام المغربية التعليمية

  2. من الجيد دراسة سبل تعزيز إنشاء أقسام باللغتين الاسبانية والعربية للحصول على البكالوريا المزدوجة

  3. في مدينة القنيطرة و بضبط بثانوية محمد الخامس حصلت على بكالوريا آداب عصري تخصص لغة إسبانية
    اللغة الإسبانية غنية ثقافيا و هي ثانية عالميا

  4. يجب دعم اللغات العربية والإنكليزية والاسبانية لكونها اللغات الحية الحقيقية والتخلي عن اللغة الفرنسية التي لا تعتمدها معظم دول أوروبا لكونها ليست لغة حيوية كما كنا نعتقد وإنما حضورها خارج فرنسا مرتبط فقط بالتدخلات وبالاهتمام الزائد الذي توليه حكومات المستعمرات السابقة العميلة لفرنسا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى