بودريقة ينفي صدور أية مذكرة بحث من طرف المصالح الأمنية ضده

نفى محمد بودريقة، البرلماني ورئيس مقاطعة مرس السلطان ورئيس نادي الرجاء الرياضي، صدرو أية مذكرة بحث ضده من طرف المصالح الأمنية.

وفي تدوينة نشرها على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”، قال بودريقة: “بكل صراحة ما وصل اليه المشهد عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤلم و مؤسف الإشاعة ثم الاشاعة و البحث عن البوز دون الاكترات بعواقبها لا على الشخص و لا على اقاربه”.

وأضاف “نجحت صفحة فاشلة مقربة من احد الفصائل المشجعة لاحد الأندية بنشر خبر مفاده ان مذكرة بحث في حقي من طرف الفرقة الوطنية و هو ما انفيه جملة و تفصيلا و اكد لا وجود لأي شكاية ضدي لدى الفرقة الوطنية حسب علمي و إذا كانت أنا رهن إشارتهم إذا توفرت الظروف. ”

وختم بودريقة تدوينته بالقول: “أن تخترع أفلام و ننشر أكاذيب ونفرح للخبر لذا البعض فهدا شيء مخزي .. البطولة تفوز بها في الميدان و ليس في المواقع.. القضاء بيننا..”

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. بكل صراحة ما وصل اليه المشهد عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤلم و مؤسف الإشاعة ثم الاشاعة 

  2. ليس من الضروري صدور شكاية ضده ، يكفي ان يدكر اسمه في احد محاضر الاستماع ليتم استدعاء شخص ما ، انا هنا لا اخص احد بالذكر هذا جاري به العمل في جميع القضايا المطروحة على العدالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى