نبيل بن عبد الله يسعى إلى إذابة جليد الخلافات بين بنكيران ولشكر

علم أن الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله يتجه لبناء جسر بين حزب العدالة والتنمية بزعامة عبد الإله بنكيران والاتحاد الاشتراكي بزعامة ادريس لشكر .

جاء ذلك في إطار التعليق على توقيع أميني التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر اليوم على ما سُمّي بـ “وثيقة التصريح السياسي المشترك بين الحزبين”.

وقالت مصادر سياسية أن تصريحات الكاتب العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر، التي أعرب فيها عن قلقه من استمرار النقد الموجه لحزبه من قيادات في العدالة والتنمية بينما هم ينسقون معهم سياسيا، معتبرا ذلك توجها غير سليم وطالب بإنهائه.

ورأت هذه المصادر أن تصريحات لشكر تشير إلى أنه يتطلع إلى إنهاء التلاسن بين حزبه والعدالة والتنمية في أفق خلق تحالف ثلاثي معارض

ووقع حزبا “التقدم والاشتراكية” و”الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” على بيان مشترك، عقب اللقاء التنسيقي الذي جمع قيادتهما ومكتبهما السياسي، اليوم الجمعة بالرباط، _ تقول عربي 21 _

وأكد البيان أنه لمواجهة هذا الضعف، فإنَّ الحاجة صارت أكثر إلحاحاً لتشكيل جبهةٍ وطنية وانبثاقِ حركة اجتماعية مُواطِنة، لإبراز البديل عن الأوضاع الحالية، ولإعادة التوازن المؤسساتي في مواجهة هيمنة الحكومة وأغلبيتها.

واعتبر البيان أن الحاجة باتت ماسَّة، اليوم، إلى ضَخِّ نَفَسٍ جديد وقوي في الحياة السياسية، ارتكازاً على ضرورة التفعيل الكامل والأمثل لدستور 2011، من أجل إعادة المكانة للفعل السياسي والحزبي، ومُصالحة المواطنات والمواطنين مع الشأن العام، وإرجاع الثقة في العمل السياسي والمؤسساتي والانتخابي.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. والأهم بالنسبة لبنعبد الله هو العودة إلى السلطة بأي ثمن. فهو يريد أن يقدم المغاربة على طبق من جديد لحزب العدالة والتنمية. رغم الرفض التام لسياساتهم من قبل الشعب.
    إنهم يستغلون الاضطرابات الاجتماعية في التعليم ومشكلة غزة للعودة.
    أين المبادئ يا س بنعبد الله؟ التحالف مع حزب تعارض أفكاره كليا لاستعادة مقعد أو مسؤولية؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى