مستشارون بمجلس جهة سوس ماسة يسافرون الى هولندا وقت الزلزال

كشف مصدر مطلع لهبة بريس ان سبعة أعضاء بالمجلس الجهوي سوس ماسة ثلاثة منهم تواب للرئيس و أربعة مستشارين اخرين غادروا مدينة اكادير في اتجاه الديار الهولندية في اليوم الثاني بعد وقوع الزلزال بالحوز و تارودانت ،

وأضاف المصدر ذاته انه مهما كانت أسباب. السفر تبقى غير مبرر لمغادرة المنطقة التي دمر الزلزال عدة جماعات قروية متها،كما ان عودة جلالة الملك من الديار الفرنسية مباشرة بعد الهزة الأرضية كانت إشارة واضحة لجسامة الظرفية التي تتطلب مشاركة الجميع لتجاوز هذه الظرفية الصعبة ،

الطريف في الامر ان بعضا من هؤلاء المنتخبين المسافرين تدخلوا خلال الدورة الاستثنائية لمجلس الجهة بتارودانت و تحدثوا طويلا عن الزلزال بالجهة التي غادروها في وقت عصيب في تجاه الخارج

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. هكذا هم منتخبونا لا ثقة فيهم. أحسن ما يقومون به خدمة للمواطن لا يحركون فيه ساعدا ولا نقدا ولا … ولا … يكفيهم أن يحركوا دائما عضو واحد ووحيد وهو اللسان

  2. غريب مانسمع.هروب 7 اعضاء من مجلس جهة سوس في فترة كل المواطنين متمسكين فيما بينهم في هذه الجائحة. هادوا خونة. جبناء. يجب تحقيق. وماذا يقول وزير العدل……

  3. يجب طردهم من البرلمان مدى الحياة وعزلهم ومحاكمتهم ووضعهم في مكان منكوب مدة عام وبعد ذلك يجب عليهم دفع كل أموالهم وثرواتهم لمنكوبي الزلزال

  4. هذه هي الحقيقة يلا وقعات شي مصيبة لاقدر الله فهاد البلاد اصحاب الفلوس وخاصة المسؤولين الكبار غادي يجمعو حوايجهوم واللي عندو شي طيارة خاصة يزيد فحالو ويخليو السيبة هاد المستشارين زعما راهوم خدامين فالدولة يعني راهوم غادروا التراب الوطني دون رخصة مما يقتضي محاسبتهم يلا كان الحق حق

  5. هدا غير مقبول وغير مفهوم يجب فتح تحقيق وربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الريع والفساد

  6. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ؛
    كما يقول المثل المغربي : ” كيت لي جات فيه “، إذا كان جلالة الملك الذي هو ملك عاد مباشرة مجرد وقوع الزلزال، يكفي هذه العبارة في المقال : “عودة جلالة الملك من الديار الفرنسية مباشرة بعد الهزة الأرضية كانت إشارة واضحة لجسامة الظرفية التي تتطلب مشاركة الجميع لتجاوز هذه الظرفية الصعبة”. بمعنى أن الأمر لا يهمهم…في الوقت الذي قام الشعب بأكمله وخارج المملكة يد واحدة بالتضامن بالغالي والنفيس لمساندة إخواننا المنكوبين.
    يجب بعث لجنة لمحاسبة هؤلاء وأمثالهم الذين من المفترض أن يكونوا هم الأوائل لمؤازرة المنكوبين في زنزال الحوز. الله يرحم من مات منهم ويشفي المصابين آمين.

  7. راه الحس بالمسؤولية وحب الوطن والإخلاص اليه منعدم إلا في بعض المسؤولين المغاربة الشرفاء الأصليين. الباقي فساد واقول هذا الكلام وانا ارتعش بالقلق والتوثر. المغرب أمانة في رقبة المسؤولين من الصغير إلى الكبير ونحن نرى أن هذه الأمانة لا تحترم . يا عالم الفساد هو سبب غراب الأمم وهو سبب الخيانة وهو سبب التعدي على حرمات الوطن والمواطن وحرماته. يجب قتل الفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى