“لوفيغارو”: ارتفاع معدل الحرمان المادي والاجتماعي في فرنسا

أفادت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، اليوم الجمعة، بأن معدل الحرمان المادي والاجتماعي في البلاد وصل إلى 14٪ العام الماضي، وهو أعلى معدل منذ 2013.

ووفق المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية، فقد بلغ معدل “الحرمان المادي والاجتماعي” – وهو وسيلة بديلة لقياس الفقر- 13.4٪ في 2020، و12.4٪ في 2013.

وعزت الصحيفة هذه الزيادة بشكل ملحوظ إلى ارتفاع أسعار الطاقة، إذ لم تستطع 10.2٪ من الأسر تدفئة منازلها بشكل كافٍ في فصل الشتاء، مقارنة بـ 6.1٪ في عام 2021 و5٪ في عام 2018.

وانعكس الارتفاع على زيادة سعر زيت الوقود المنزلي، (وقود التدفئة الذي تستخدمه الأسر الضعيفة أكثر من غيرها).

وذكرت الصحيفة أنه على عكس معدلات الفقر النقدي، التي تعتمد على دخل الأسرة، فإن “معدل الحرمان يعتمد على تنازل الأسر عن منتجات أو خدمات معينة، مثل امتلاك زوجين من الأحذية، والتدفئة بشكل صحيح، وتناول اللحوم أو الأسماك كل يومين، أو الذهاب في إجازة لمدة أسبوع كل عام”.

وأوضح التقرير: “إذا جمعت الأسرة ما لا يقل عن خمسة من هذه التنازلات من قائمة مكونة من 13 عنصرًا، لا تعتبر مرغوبة، بل ضرورية، للحصول على مستوى معيشي مقبول، فهي في حالة الحرمان المادي والاجتماعي”، أو بعبارة أخرى “ظروف معيشية سيئة”.

وبحسب “لوفيغارو”، يعتمد معدل الحرمان بشكل كبير على تكوين الأسر، حيث يصل إلى 6.8٪ بين الأزواج الذين ليس لديهم أطفال، و15.8٪ بين الأفراد غير المتزوجين، و31.1٪ بين العائلات ذات العائل الوحيد.

وهذه الأرقام مأخوذة من مسح “إحصاءات الموارد وظروف المعيشة”، الذي استطلع فيه المعهد الوطني للإحصاء أكثر من 17000 أسرة، أو ما يقرب من 39 ألف شخص.

وتعد فرنسا قريبة من المتوسط ​​الأوروبي، حيث يصل معدل الحرمان في دول الاتحاد إلى 12.7٪، لكنه يصل إلى 11.5٪ في ألمانيا، و9٪ في إيطاليا وأقل من 5٪ في لوكسمبورغ واسكندنافيا وبعض الدول الشرقية.

فيما يعبر معدل الفقر النقدي، عن حصة الأسر التي يقل مستوى معيشتها عن 60٪ من متوسط ​​الدخل المعيشي، حيث بلغ هذا المعدل 14.6٪ من السكان عام 2020، بحسب المعهد الوطني للإحصاء.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ویبقی الحرمان اشد فی المغرب علی ای فرنسا ونظامها الاجتماعی احسن ملیون مره من المغرب الذی خربه الانتهازیون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى