البطاقات الهاتفية المجهولة الهوية.. الوزيرة مزور: “المُتَعَهِدُ هو المسؤول”

تحدثت غيثة مزور، الوزيرة المنتدبة، المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، عن ظاهرة البطائق الهاتفية المجهولة الهوية.

وأكدت الوزيرة في معرض ردها على أسئلة البرلمانيين بمجلس المستشارين، يومه الثلاثاء، أن متعهدي شبكات العامة للمواصلات هم اليوم ملزمين بتحديد هوية صاحب الطلب.

وذكرت الوزيرة، أن “المتعهد هو المسؤول عن تحديد هوية الزبناء اللي خداو البطاقة من مختلف الموزعين أو البائعين أو الأعوان التجاريين ، بحيث خاص كل زبون يكون موضوع تعريف.”

وأضافت الوزيرة قائلة “أمام ظهور بعض الممارسات اللي كتخص تداول وتوزيع بطاقات هاتفية مجهولة الهوية، اتخذت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات مجموعة من التدابير أهمها إصدار قرار يتعلق بضرورة تحديد هوية المشتركين في الخدمة المتنقلة، وبموجب هذا القرار فالمتعهدين ملزمين بتحديد هوية صاحب البطاقة وجميع المعطيات المتعلقة به.”

وفي حالة العكس، تسترسل الوزيرة، فالمتعهد ملزم بإلغاء وتعطيل البطائق الهاتفية المجهولة المصدر في حالة عدم معرفة هوية أصحابها واقديم المعطيات الخاصة به في غضون 3 أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى