السكوري ل”النقابات”: “الله يعطيكوم الصحة”

أكد وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس السكوري، أن قطاع التربية والتكوين والتعليم المدرسي، كان حاضرا بقوة في الحوار الاجتماعي.

وذكر السكوري، في معرض رده على أسئلة البرلمانيين بمجلس المستشارين يومه الثلاثاء، أن جميع التقارير الوطنية والدولية تفيد بوجود عيوب في المدرسة المغربية، لذلك، لا يمكن اخراج التربية والتكوين من معادلة الحوار الاجتماعي.

وأضاف السكوري قائلا: “هادشي خذا لينا الوقت من فبراير 2022 الى يناير 2023، عاد قدرنا نوصلو  لاتفاق، لكن كنقول للنقابات الله يعطيكوم الصحة، لأنه خدمتو فيه مجموعين وجيتو بعدد من المقترحات تهم التلميذ والمدرس والمؤسسة”، مشيرا إلى أن الحكومة قررت تخصيص 6 مليار درهم لفائدة الموارد البشرية لأنه العنصر الأساسي لإصلاح المدرسة العمومية .

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اي إصلاح تتحدثون عنه وقد ظلمتم معطلون 30 سنة ،اختلاس الصندوق نحن ندفع ثمنه، مافوق 30 سنة لديهم طاقة للتدريس والمضي قدما بالمدرسة العمومية نحو الإصلاح الحقيقي

  2. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته؛
    سبحان الله كأن التعليم والصحة هم المتضررين بوحدهوم خدام هذه البلاد، فين مشات الوظيفة العمومية خاصة أصحاب السلاليم الدنيا (6 إلى 9) في الوقت لي كانو أصحاب التعليم يدرسون عن بعد في أيام الجائحة بعيدين عن الخطر، كنا نحن الموظفين نتوجه إلى مكاتبنا يوميا طالبين السلامة في الرجوع إلى أهلينا وأولادنا بسلامة من خطر العدوى بكورونا، خلاصة القول حسبنا الله ونعم الوكيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى