بعد “النواب”.. ميارة يعلن انطلاق الترجمة الفورية للأمازيغية بجلسات “المستشارين”

أعلن رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، اليوم الجمعة أن الدورة الثانية من السنة التشريعية 2022-2023 (دورة أبريل)، ستعرف انطلاق الترجمة الفورية لأشغال جلسات الأسئلة الشفهية للمجلس إلى اللغة الأمازيغية.

وأبرز السيد ميارة في كلمة خلال جلسة عمومية خصصت لافتتاح أشغال هذه الدورة البرلمانية، أن هذه الخطوة تأتي رغبة من المجلس في التواصل مع جميع الفئات المجتمعية، تفعيلا لأحكام القانون التنظيمي المتعلق باللغة الأمازيغية.

وأكد رئيس المجلس أن تفعيل خدمة الترجمة الفورية إلى اللغة الأمازيغية جاء ثمرة لمجهود تنسيقي وثيق مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ومع الوزارة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي واصلاح الإدارة تحت إشراف رئيس الحكومة.

وباعتماده الترجمة الفورية إلى اللغة الأمازيغية، يحدو مجلس المستشارين حدو مجلس النواب الذي شرع رسميا في العمل بها منذ الدورة الثانية للسنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية الحادية عشرة.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان المغربي صادق سنة 2019 على مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية.

ويهدف مشروع القانون التنظيمي إلى تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في مختلف المجالات العامة ذات الأولوية، من خلال مقتضيات تمحورت حول المبادئ العامة المؤطرة لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وإدماجها في مجال التعليم، وفي مجال التشريع والعمل البرلماني، وفي مجال الإعلام والاتصال، وكذا في مختلف مجالات الإبداع الثقافي والفني وفي الإدارات وسائر المرافق العمومية، والفضاءات العمومية و مجال التقاضي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ترجمة الامازغية. رغبة في التوصل مع الفئات المجتمعية.اصلا من يستمع لكم سواء بالعربية او الدرجة او آي لغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى