وجدة.. المحكمة الإبتدائية تنطق بحكمها في حق الناشطة أمال عيادي

أصدرت المحكمة الابتدائية بوجدة، يوم الإثنين 20 مارس الجاري، حكمها في ملف أمال عيادي أحد ناشطات مدينة جرادة، بمؤاخذتها من أجل جنح التحريض على ارتكاب جنح وإهانة هيئة منظمة وإهانة موظفين عموميين أثناء ممارستهم لمهامهم بسبهم مع تسليمها لوليها القانوني، وبراءتها من أجل جنحة تنظيم مظاهرة غير مرخص بها والشتم.

و حسب محاميا دفاع أمال عيادي المنتميان لهيئة وجدة، فالحكم يعتبر ظالما، خاصة أنه تمت إثارة عدد من الدفوعات الشكلية والبطلان بخصوص قرص مدمج الذي لم يضمن فالملف، إلا في الجلسات الأخيرة للمحاكمة، والذي لم يتم التحقق من محتواه وعما إذا كانت المعنية هي أمال عيادي.

وأكدا كذاك، على أنه بالرغم من أن العقوبة غير سالبة للحرية ولم تتضمن الغرامة، إلا أن المؤاخذة وحدها لها كحدث، تعتبر ظلما في حقها وستؤثر عليها مستقبلا، مشيرا إلى أنه سيتم الطعن في الحكم وسيتم إعادة إثارته خلال المرحلة الابتدائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى