الدكالي: الحوار بدأ مع النقابات ومن يريد الضغط فهو حر

هبة بريس ـ الرباط

قال وزير الصحة أنس الدكالي إن عدد الوفيات في صفوف الأمهات عند الوضع قد تراجع، من 111 حالة وفاة لكل ألف نسمة سنة 2010، إلى 72 حالة لكل 1000 نسمة حاليا.

وأشار الدكالي خلال  جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن أغلب حالات الوفاة للنساء الحوامل أثناء الوضع تحدث في العالم القروي.

و كشف الوزير  أن وزارته تعمل على تقليص نسبة الوفيات من خلال إحداثها للعديد من دور الأمومة والخدمات الصحية الجماعاتية بالمناطق النائية، ومن خلال حملات التوعية والتحسيس، والتكوين المستمر للقابلات.

وأوضح الدكالي أن 50% من النساء اللواتي توفين أثناء الوضع لم تظهر عليهم أي تعقيدات صحية أثناء الحمل، كما أن 76% من النساء الحوامل تتم مراقبتهن و70 في المائة من الولادات تتم في المؤسسات الصحية.

وفي رده عن سؤال مرتبط بارتفاع عدد الإضرابات بقطاع الصحة العمومية، قال الدكالي إن وزارته بدأت الحوار مع المركزيات النقابية، “وأنه من يريد أن يمارس الضغط هو حر، لكن عليه أن يعرف أن المواطن هو الضحية”.

وأشار الدكالي أن الرفع من التعويضات الشهرية للأطر الطبية مرتبط بالحوار الاجتماعي الذي يقوده رئيس الحكومة وليس بحوار قطاعي.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الشعب يطالب بتوفير تجهيزات طبية في المستشفيات وبحسن إستقبال المرضى ومعالجة النقص في الأطر الطبية لأن هناك خصاص خطير في بعض المناطق أما المطالبة بالحقوق فقد تم تلبية معظمها ولا يمكن المطالبة بالمزيد حتى تتحسن الخدمات الصحية بشكل ترضي المواطنين

  2. مطالب الشغيلة الصحية تمت تلبية معظمها ولا يمكن المطالبة بالمزيد حتى تتحسن الخدمات الصحية بشكل ترضي المواطنين هناك نقص خطير في الأطر الطبية وفي التجهيزات الطبية والخدمات الصحية سيئة غير مرضية ضعف التكوين ووووووو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق