رئاسة الحكومة .. حصيلة برنامج ” فرصة” كانت ايجابية

اعتبر بلاغ لرئاسة الحكومة أن حصيلة برنامج (فرصة) في سنته الأولى كانت “إيجابية”، بعد استفادة 10 آلاف حامل مشروع.

وتم الإعلان عن هذه الحصيلة خلال أشغال اجتماع اللجنة الاستراتيجية لبرنامج “فرصة”، الذي انعقد اليوم الاثنين، وخصص لاستعراض نتائج البرنامج في 2022، وإعطاء الانطلاقة الفعلية لـ”فرصة 2023”.

وأضاف البلاغ أن رئيس الحكومة ، عزيز أخنوش، الذي ترأس الاجتماع، نوه بالنتائج الإيجابية لهذا البرنامج، “الذي يهدف إلى تشجيع الفعل المقاولاتي في صفوف الشباب، حيث حقق في سنته الأولى ما كان مسطرا له بنسبة 100 في المائة، بعد استفادة 10.000 مشروع”.

وشدد أخنوش، بهذه المناسبة، على ضرورة مواكبة المستفيدين من البرنامج لتعزيز قدراتهم، مشيرا إلى أن “فرصة” يشكل خطوة أولى نحو تشجيع النسيج المقاولاتي، عبر إمكانية الولوج إلى التمويل من خلال برامج حكومية، في إطار التكامل والالتقائية التي تتيحها البرامج الحكومية المخصصة لتشجيع الفعل المقاولاتي”.

من جانبها، استعرضت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، المكتسبات التي حققها البرنامج في سنته الأولى، مؤكدة أن البرنامج مكن من تعزيز ثقافة جديدة تتعلق بريادة الأعمال، عبر إزالة عقبتين رئيسيتين، وهما غياب المعرفة بالعمل المقاولاتي، والولوج إلى التمويل.

وأبرزت عمور أن تبسيط المساطر، والمواكبة الجيدة، وتوفير عرض تمويل مبتكر وشامل، جعل العمل المقاولاتي في متناول الجميع، بفضل برنامج “فرصة”.

كما سجلت الوزيرة أن “التجاوب مع هذا البرنامج كان كبيرا، في ظل بلوغ عدد طلبات المشاريع المودعة عبر المنصة الرقمية لبرنامج (فرصة)، أزيد من 168 ألف طلب، ما يعكس روح المبادرة وريادة الأعمال لدى الشباب”، موضحة أن التقسيم الجغرافي يعكس أن 61 في المائة من البرامج، شملت المدن الصغرى والمجال القروي.

يذكر أن الحكومة من خلال قانون المالية لسنة 2023، خصصت 1,25 مليار درهم لـبرنامج “فرصة”، من خلال قروض شرف تصل إلى 10 ملايين سنتيم، منها مليون سنتيم منحة، بالإضافة إلى المواكبة والتوجيه والتكوين.

وحضر هذا الاجتماع إلى جانب السيد رئيس الحكومة، كل من السيدات والسادة: وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة،شكيب بنموسى، ووزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس سكوري، ووزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، والمدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية، عماد برقاد.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ماشفنا لا فرصة ولا نص فرصة غير الزواق الإعلامي والتشهير لضمان السلطة مستقبلا / قهرتونا غير بالهضرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى