رقم معاملات ” الأوسيبي” تقترب من 9 ملايير دولار عند نهاية شتنبر

هبة بريس _ اقتصاد

بلغ رقم معاملات مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ما يقارب 89,54 مليار درهم (ما يقارب 9 ملايير دولار) عند نهاية شتنبر، مسجلا ارتفاعا بنسبة 55 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضي.

وأوضح الفاعل الرئيسي في مجال الأسمدة في بلاغ متعلق بأدائه عند متم شهر شتنبر 2022، أن هذا الأداء عائد بالأساس إلى ارتفاع أسعار المبيعات لجميع فئات المنتجات، مما عوض بشكل ملحوظ تراجع حجم الصادرات من سنة لأخرى.

وأفادت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط أن “ظروف السوق ظلت مستقرة طوال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية، مما يعكس بالأساس وضعية العرض المتوترة جراء النزاع الروسي ـ الأوكراني، وكذا نتيجة لتخفيض الصادرات الصينية.

كما شهدت أسعار الأسمدة الفوسفاطية انخفاضا تدريجيا خلال الفصل الثاني من سنة 2022، وذلك لتراجع الطلب على صعيد معظم الأسواق الرئيسية، ولاسيما البرازيل حيث ارتفعت مستويات المخزون، بالإضافة إلى أوروبا والولايات المتحدة، واللتان عرفتا ظروفا مناخية سيئة. علاوة على ذلك، فقد أسهم التراجع البارز في أسعار الكبريت خلال الفصل الثالث في انخفاض الأسعار.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. المرجو إحاطتنا علما بمن تكون هاته الشركة (الأوسيبي) و في أي مجال تعمل.

    لأول مرة أعرف بوجودها!

  2. الفوسفاط وفلوسه بحال ميسي او بيوتو …صفق حتى تعبأ…ما غادي تاخد والو ههه …واشمن كونت تيمشيوا فلوس الفوسفاط ..علما انه مادة أساسية واستراتيجية الفلاحة العالمية

  3. لقد بحت حناجر المطالبين بالتوزيع العادل للثروة و الذين يحملون شعار : “الفوسفاط و جوج بحور و الشعب مالوا مقهور” سير على الله!!!

  4. و مع ذلك بمكن تحقيق ما هو اكترلو ركز على القيمة المضافة من تصنيعات الفوسفاط بدل المادة الخام….مازلنا لا نربح ما يجب ان نربحه و مازالت الشركات العلامقة اللتي تستورد الفوسفاط المغربي تربح اكتر من منتجاتها

  5. ولماذا مدن الفوسفاط لا تتوفر على مستشفى لائق او على شوارع في المستوى المطلوب واكبر دليل مدينة خريبكة

  6. حسبنا الله ونعم الوكيل فإن استمر الحال كما هو عليه الآن بسبب الغلاء فنطلب من الله ان يلطف بنا

  7. كلشي في هذه البلاد السعيدة يعيش احسن ايام حياته OCP-شركات المحروقات-شركات زيت المائدة … ولائحة طويلة الا المواطن المغربي يعيش أصعب وأتعس أيام حياته

  8. ما شاء الله ، إذن لما هذا اللهيب و الغلاء و الإرتفاع في كل شيء؟؟؟ لم تستثنوا أي شيء !!!!! المداخيل كلها في ارتفاع و الحمدلله ، في كل القطاعات الاقتصادية و الحيوية للبلاد بلا استثناء .. حسبي الله ونعم الوكيل

  9. ولماذا لا يضخ هذا في ميزانية الدولة لتخفيف أعباء الشعب جراء الغلاء على المستوى الطاقي،فرق كبير بين الدول الأوربية ودول العالم الثالث ،،
    الأولى تحاول التخفيف على المواطنين
    والثانية تحاول إثقال كاهل الواطنين

  10. أين الثروة سؤال يبقى مطروحا. واين تذهب أموال الفوسفاط؟ يعيش أفضل حالته والشعب يكتوي بنار الغلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق