ماكرون من تونس: نريد استعادة “مكانة الفرنسية”

هبة بريس _ متابعة

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء اليوم السبت، إن التحدي الحقيقي لقمة الفرانكفونية المنعقدة في تونس حاليا، هو استعادة “مكانة” اللغة الفرنسية.

وقال ماكرون إن قمة الفرنكوفونية يجب أن تحمل مشروعا “لاستعادة مكانة اللغة الفرنسية”، وذلك خلال لقاء جمعه على هامش القمة بعدد من الشبان سفراء الفرنكوفونية.

واعتبر أن “التحدي الحقيقي أمام الفرنكوفونية اليوم يتمّثل في تبّني مشروع استعادة مكانة اللغة الفرنسية وحتى مشروع صمود وتعزيز استخدام هذه اللغة ولو بشكل غير أكاديمي وخاصة في القارة الأفريقية حيث تظل اللغة الفرنسية هي الأكثر شيوعا”، على ما نقلت قناة “نسمة”

وأكد ماكرون أن “استخدام اللغة الفرنسية شهد تراُجًعا رغم النمو الديمغرافي في أفريقيا، والذي ساهم بزيادة في حدود 7 في المائة في عدد مستخدمي هذه اللغة”.

وأشار في هذا السياق إلى أن “الفرنسية شهدت تراُجًعا في استخدامها لدى الشعوب المغاربية على عكس ما كان عليه الوضع قبل 20 أو 30 سنة”.

وأوصى الرئيس الفرنسي “في إطار تنفيذ مشروع استعادة مكانة اللغة الفرنسية، بالاهتمام بالتعليم والثقافة والرياضة وضرورة تعزيز شبكة تعليم الفرنسية عبر العالم، على غرار ماهو معمول به في تونس”.

يشار إلى أن الحكومات في دول الجزائر والمغرب وموريتانيا تعمل على الاعتماد على اللغة العربية في الإدارة بديلا عن الفرنسية التي كان يعتمد عليها بشكل شبه كامل

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
18

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. يجب ان تدرس اللغة العربية والتاريخ المعاصر والتربية الإسلامية للرجوع إلى الأصل..

  2. استعادة مكانة اللغة الفرنسية ام مكانة فرنسا التي بدأت تفقد مكانتها في عديد من الدول الافريقية.

  3. الفرنسية هي الأكثر شيوعا في افريقيا لأنه و ببساطة فرنسا هي الأكثر استعمارا لافريقيا .ليس حبا في هذه اللغة و لكن حكم القوي على الضعيف

  4. في القرون الوسطى لما كانت الحضارة الإسلامية في أوجه عطائها وتقدمها في كل المجالات كانت اللغة العربية هي اللغة العالمية وكانت لها قيمة بفضل تقدم التقدم العلمي بفضل جهود كل المسلمين بغض النظر الى عرقهم والوانهم.ارجو من الله تعالى ان تعود كما كانت.اعداء الله واعداء الاسلام والمسلمين يحاربون العربية التي هي لغة القرآن الكريم ويمجدون لغات المستعمرين.اعاذنا الله منهم ومن شرورهم.يمكن تعلم اللغات لكن لاتفرض علينا في البلاد المسلمة.

  5. الفرنسية لغة العنصرية و التخلف و كل الدول التي تعتمد عليها دول متخلفة و مقهورة ولا يوجد أي برنامج تطبيقي مخترع باللغة الفرنسية كل العلوم الحديثة في كل المجالات مبتكرة باللغة الانجليزية باراكا من لغة الجهل و العنصرية في منهجنا التعليمي و علموا اولادكم لغة جواز العالم الانجليزية ولا ننسى لغة ديننا العربية

  6. وهل الفرنسيين وفرنسيتهم ما يفتخرون به عدا الجرائم والاستعلاء.لقد صدق فيهم قول الله عز وجل: إن الذين يحادون الله ورسوله كبتوا كما كبت الذين من قبلهم.
    وما الجماجم إلا فيض من غيض.
    وماذا عندك بعد التاشيرات يا أم الخبائث.لعن الله فرنسا ومن معها.انشاء الله بعد سنتين سيتخلص المغرب من مخلفات هزيمة إسلي واتفاقيات مغنية الجائرة.وان غدا لناضره لقريب.

  7. كل شخص شجع او يشجع على اعتماد او تبني الفرنسية و لو جزئيا في منظومتنا التعليمية بديلا عن العربية فهو خائن للشعب المغربي اكان وزيرا او استاذا او عاملا او مقاولا ……
    لا للفرنسية في المنظومة التعليمية،و نهيك عن استعمالها في الادارات او المكاتب او حتى اللوائح الاشهارية ……

  8. وماذا نستفيد من الفرنسية وانت اصلا تهاجم الاسلام في بلادك.وتمنع دخول المسلمين اليها

  9. تبا للفرنسية وللفرنسيين. عنصريين محتلين. يجب على المغرب ان يقطع مع كل ماهو فرنسي. يا قوم ان الفرنسية لا يأتي من وراءها الا الجهل والفقر….

  10. لغة الكلاخ أسوأ لغة في التاريخ العجب للدول التي اعتمدت عليها كلغة رئيسيه تقهقرت ولا تدري الخلل

  11. فرنسا تريد إبقاء اللغة يعني استمرار الاستعمار واستغلال خيرات افريقيا كيف اصبحت الفرنسية اكتر شيوعا بافريقيا اليس الاستعمار كفى نريد اللغة الحية العالمية الانجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق