تفعيلا لمخرجات الحوار الاجتماعي.. لفتيت يعدل النظام الأساسي بوزارة الداخلية

هبة بريس ـ الرباط

تداول مجلس الحكومة وصادق على مشروع المرسوم رقم 2.22.778 بتغيير الظهير الشريف رقم 1.63.038 الصادر في 5 شوال 1382 (فاتح مارس 1963) بشأن النظام الأساسي الخصوصي للمتصرفين بوزارة الداخلية، قدمه عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية.

ويأتي هذا المشروع تفعيلا لالتزامات الحكومة الواردة في الاتفاق الموقع في سياق الحوار الاجتماعي، بين الحكومة والمركزيات النقابية بتاريخ 30 أبريل 2022، والمتعلقة برفع حصيص الترقي (بالاختيار وبامتحان الكفاءة المهنية)، ابتداءا من فاتح يناير 2023.

ويهدف هذا المشروع إلى تغيير الظهير الشريف رقم 1.63.038 بشأن النظام الأساسي الخصوصي للمتصرفين بوزارة الداخلية، قصد تغيير أحكام الفصلين 3 و 5 منه، تماشيا مع مشروع تعديل المرسوم رقم 2.04.403 الصادر في 29 من شوال 1426 (2 ديسمبر 2005) بتحديد شروط ترقي موظفي الدولة في الدرجة أو الإطار.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. نطالب السيد الوزير فتح باب الترشيحات لدى النساء لممارسة مهنة عريفة مساعدة تابعة لأعوان السلطة تتدخل في شؤون معضلات أسرية كتفتيش النساء وفحص العازبات ومقابلة بوح المتضررات والإنصات
    للنساء ضحايا العنف والكشف عن خيوط الجرائم التي يقترفها الجنس اللطيف

  2. لي مو في العرس ما يخافش يبات بلا غذا
    و فين التقنيين ديال وزارة الداخلية …مامحسوبينس..

  3. يقول المثل المندبة كبيرة والميت فأر !
    حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء النقابات التي لا تمثل أي احد!

  4. هو ضرب لحقوق شغيلة جماعية بشواهد عليا من اصحاب الإجازات والماستر والدكتورة الذين يشتغلون بهذا القطاع في سلاليم دنيا كالسلم 6ويتربعون على مسؤوليات جسام بدون اعتراف بهم ولا تسوية وضعيتهم منذ أزيد من عشر سنوات..أساس أي برنامج تنموي بملايير الدراهم والساهر عليه هم موظفي الجماعات ويجب الاعتناء بهم وتحقيق مطالبهم عوض رميهم في السجون بدون وجه حق أو بتقاعد هزيل…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى