استقالة رئيس وزراء تشاد وحكومته

استقال رئيس وزراء تشاد وحكومته يوم الثلاثاء، غداة تعهّد رئيس المجلس العسكري الجنرال محمد إدريس ديبي إيتنو تشكيل “حكومة وحدة وطنية” تمهيدا لإجراء الانتخابات.

وأعلن مكتب ديبي أن رئيس الوزراء ألبرت باهيمي باداكي قدم استقالته خلال لقاء مع رئيس المجلس العسكري الذي أدى الاثنين اليمين رئيسا لفترة انتقالية.

وكان الجيش أعلن الجنرال البالغ من العمر 38 عاما رئيسا للجمهورية في 20 أبريل 2021، على رأس مجلس عسكري انتقالي مكون من 15 جنرالا، يوم مقتل والده إدريس ديبي إيتنو على الجبهة في معارك مع المتمردين بعدما حكم البلاد بقبضة من حديد لمدة 30 عاما.

وكان باداكي تولى لمدة 18 شهرا رئاسة الحكومة الانتقالية لديبي الابن.

وتولى قبل ذلك رئاسة الحكومة لديبي الأب وترشح في مواجهته للانتخابات الرئاسية التي أجريت قبيل مقتله.

وكان المجلس العسكري تعهد إجراء انتخابات حرة وديمقراطية في ختام مرحلة انتقالية تستمر 18 شهرا قابلة للتمديد مرة واحدة، وذلك بعدما حل البرلمان والحكومة وألغى الدستور.

ومؤخرا تبنى “الحوار الوطني الشامل والسيادي” الذي افتتح في 20 أغسطس قرارات عدة بينها تمديد الفترة الانتقالية لتصبح 24 شهرا، ومنح أعضاء المجلس العسكري، وبينهم ديبي، حق الترشح للانتخابات المزمع إجراؤها.

وخلال مراسم التنصيب الاثنين تعهد ديبي تنظيم انتخابات ديمقراطية في نهاية الفترة الانتقالية، كما تعهد تشكيل حكومة جديدة في الأيام المقبلة.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى