“رمز سيادة “..اسبانيا تهدم “برج الساعة” بصخرة النكور المحتلة بالحسيمة

هبة بريس - متابعة

تشرع إسبانيا في هدم احدى “المعالم التاريخية” التابعة لجزيرة النكور المحتلة بالقرب من مدينة الحسيمة،وذلك بعد أن أضحت تشكل تهديدا بسبب تأثرها بالرطوبة وملوحة مياه البحر

وأعلنت وزارة الدفاع الإسبانية انها ستشرع في هدم برج الساعة، واحد من أبرز المباني الرمزية في جزيرة النكور المحتلة، والذي ظل يشكل رمزا “لسيادة اسبانيا” على الجزيرة الواقعة على بعد 300 متر من تراب مدينة الحسيمة.

ويمكن رؤية برج الساعة في جزيرة النكور، بالعين المجردة حيث تم تشييده على الصخرة البالغ طولها 70 مترا.

وجزيرة النكور(صخرة الحسيمة) هي جزيرة مغربية محتلة من طرف إسبانيا منذ القون السادس عشر ميلادي ، محاطة من جميع الأطراف بالمياه المغربية ، طول الصخرة 70 مترًا وعرضها 50 مترًا، وترتفع 27 مترًا فوق سطح البحر. تبعد 300 متر عن ساحل مدينة الحسيمة المغربية.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اما ان الأوان ان نلغم تلك الصخرة ونهدمها. ونتهناو من هاد المهزلة.

  2. هادوك معالم تارخية مغربية كان على المغرب الدفاع عنها قديما بكل ما اروتي من قوة من اجل الحفاظ عليها وعلى ارضه من احتلال اسبانيا

  3. الخطر الذي تشكله هذه الصخرة كونها يمكن أن تنشر فيها صواريخ تهدد المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق