تظاهرة ثقافية تنموية تنتظر التفاعل من وزارة الثقافة

راسلت جمعية، تافراوت المولود، وزارة الثقافة والإتصال، التي يترأسها الوزير محمد مهدي بنسعيد، من أجل دعم تظاهرة الدورة الرابعة لملتقى انمودا المقرر تنظيمه خلال شهر غشت 2022 بشراكة مع الجماعة القروية لتافراوت المولود تحت شعار ” ثقافة..تنمية” .

وجاء في الطلب المرسل للوزارة، أنه ونظرا للرهانات المعقودة على الدورة الرابعة للتظاهرة المحلية و كذا علمنا بأن استمرارية الملتقى رهين بوجود شركاء دائمين من الخواص والمؤسسات العمومية، نرجو منكم دعم التظاهرة ماديا.

وقالت الجمعية أنه وتحت شعار “ثقافة..تنمية”، ستنظم جمعية تافراوت المولود إتصال الدورة الرابعة لملتقى إنمودا بمركز جماعة تافراوت المولود، وذلك في شهر غشت 2022.

وأضافت أن تنظيم هذه الدورة يأتي بعد النجاح المتميز الذي لاقته الدورات الأولى والثانية والثالثة للملتقى، والذي جاء لخلق تنشيط ثقافي وفني ذي أبعاد تنموية بالجماعة القروية لتافراوت المولود التي تتميز بمؤهلات ثقافية وتراثية وسياحية غنية، و تعاني في ذات الآن من نقص على مستوى البنيات التحتية والخدمات.

ويهدف ملتقى إنمودا إلى تسليط الضوء على مكامن الغنى بهذه الجماعة ومكامن الضعف فيها قصد البحث عن سبل ناجعة لمعالجتها وحلها عبر تحسيس وحث أبنائها المهاجرين و الأعيان والمسؤولين والمنتخبين وفعاليات المجتمع المدني بأهمية وضرورة التسريع من وثيرة التنمية بالجماعة والمساهمة في بلورة مشاريع للرقي بأوضاع ساكنتها.

هذا بالإضافة إلى أن الملتقى جاء كبادرة لفتح نقاش على الصعيد المحلي و الإقليمي لمدارسة موضوع الهجرة الاضطرارية وانعكاساتها السلبية على التنمية بالعالم القروي، والسبل الكفيلة بإقناع المهاجر الاضطراري للعدول عن هجرته وإعادة تثبيته اجتماعيا، من خلال المشاريع التنموية الوطنية، الجهوية والمحلية، واستثمار المهاجر الطوعي وما راكمه من تجربة في المهجر في الجهد التنموي المحلي كمحاور وشريك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى