الجالية المغربية بإيطاليا تطالب باعادة تشغيل مطار بني ملال

عبد اللطيف الباز / إيطاليا

تتعالى أصوات مغاربة إيطاليا من جديد المطالبة بادراج مطار بني ملال ضمن المطارات الوطنية التي تستقبل رحلات عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج خاصة بعد التوجيهات الملكية الاخيرة المتعلقة بتسهيل عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج كالتفاتة سامية ثمنها افراد جاليتنا الذين يشدهم الحنين إلى وطنهم و أسرهم في عدد من ربوع المملكة ،وفي الوقت الذي فضل بعضهم العودة عن الطريقة التقليدية بسيارته عبر الباخرة ، خصوصا بعد فتح الحدود والمعابر بين اسبانيا والمغرب ، واستئناف عملية مرحبا . نجد أيضا البعض منهم يفضل التوجه عبر الطائرة إلى المغرب .

و معلوم ان جهة بني ملال خنيفرة تتوفر على عدد كبير من افراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج خاصة بايطاليا و فرنسا و اسبانيا مما يدفع لمطالبة لارام بيرمجة رحلات مباشرة من دول الاقامة إلى مطار بني ملال و انعاشه من جهة و كذا تقريب المسافات على ساكنة الجهة بدل الهبوط في مطارات أخرى و تحمل اعباء اضافية.

وتساءل أفراد من الجالية المقيمة بإيطاليا الفائدة من تشييد هذه البناية، التي يمكن لها استقبال عدد من الرحلات الجوية والطائرات، وتقديم خدمة للجالية المغربية التي تنحدر من الأقاليم الخمس المشكلة للجهة، لتدليل الكثير من الصعاب أمامها،واستغربت الجالية من اهمال الوزارة لهذا المطار الذي دشنه جلالة الملك نصره الله ، بهدف تحريك عجلة السياح بهذه الجهة ، وفي نفس الوقت استقبال افراد الجالية المغربية في أحسن الأحوال .
مدينة بني ملال مازالت تعاني من إغلاق المطار المذكور، خصوصا وأنه قد تم تدشينه من طرف الملك محمد السادس سنة 2014، ومازال بدون خدمات موجهة للجالية المنحدرة من جهة بني ملال–خنيفرة، لمساعدتهم على تقليص مدة السفر وإجراءات التنقل وتشجيع السياحة بالمنطقة.

مليكة حمداني ناشطة جمعوية بالمدينة تتساءل عن سبب إقصاء مطار بني ملال من الرحلات الجوية، ولاسيما في هذه المرحلة التي ستعرف إقبالا كبيرا من المهاجرين المغاربة الذين تعذر عليهم زيارة أهلهم منذ تفشي هذه الجائحة، مع العلم أن جهة بني ملال خنيفرة تتوفر على نسبة كبيرة من الجالية المقيمة بالديار الأوربية .

وناشد أفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا من هدا المنبر وخصوصا المنحدرين من أقاليم بني ملال، الفقيه بن صالح، خريبكة، أزيلال وخريبكة بجهة بني ملال خنيفرة، المسؤولين بإدراج مطار بني ملال فعلا في عملية مرحبا 2022، وبرمجة رحلات جوية إلى مطار بني ملال خلال الصيف الحالي، وذلك عوضا عن حالة الجمود التي يعرفها هذا المرفق حاليا.

وكان يرتقب أن يعمل مكتب المطارات والخطوط الجوية الملكية على برمجة عدد من الرحلات الجوية إلى مطار بني ملال، على غرار مختلف مطارات المغرب كالدار البيضاء وفاس ومراكش والرباط، وذلك دون استثناء مطار بني ملال الذي كلف إنجازه الملايير، وبقي عبارة عن بناية فارغة، علما أن برمجة رحلات جوية من دول أوربية كايطاليا، فرنسا، اسبانيا وغيرها حيث تتواجد جالية محلية مهمة أمر ممكن ومربح أيضا.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق