وجدة .. البام بجهة الشرق ينظم لقاءا تواصليا مع نساء الحزب بحضور القيادات الوطنية

هبة بريس : وجدة
نظم حزب الأصالة و المعاصرة بجهة الشرق، يومه الأحد 26 يونيو الجاري ، بمركب المعرفة بوجدة، لقاءا تواصليا نسائيا تحت شعار “المرأة البامية بجهة الشرق، عمل مستمر من أجل تنظيم نسائي قوي و منصف”.

هذه المحطة النضالية انعقدت برئاسة عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة، و إيمان عزيزو، نائبة رئيسة المجلس الوطني للحزب، و عبد النبي بعوي الأمين العام الجهوي للحزب بالجهة، و عضوات وأعضاء المكتب السياسي بحضور منتخبات الحزب بالجهة والبرلمانيين ورؤساء المجالس الاقليمية عن الحزب بالجهة.

وتندرج هذه المحطة إطار الدينامية التنظيمية والتواصلية التي تعقدها قيادة الحزب رفقة المرأة البامية، والتي عرفت نجاحات على مستوى كل الجهات، وهدفها بناء منظمة نساء قوية وفاعلة ستتوج بإرساء هيكل وطني يهتم بالأساس بتقوية القدرات التمثيلية للنساء و تيسير إدماجهن في الحياة السياسية محليا وجهويا ووطنيا .

وافتتح الأمين العام الجهوي للحزب بجهة الشرق عبد النبي بعوي، هذا اللقاء الكبير بكلمة ذكر فيها بالنتائج التي حصل عليها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق خلال الاستحقاقات الانتخابية الماضية، والتي أفرزت تمثيلية قوية لنساء البام في مختلف المؤسسات المنتخبة بالجهة، معتبرا أن هذه المحطة التواصلية ستكون لا محالة رافدا قويا لتعزيز تلاحم المناضلات والقياديات، ومشيدا بالدور الذي تلعبه المرأة في تدبير الشأن المحلي على مستوى الجهة خاصة وأن الحزب يتوفر على أصغر رئيسة جماعة.
وأكد بعوي أن قيادة الحزب بالجهة مؤمنة بضرورة إشراك المرأة في العمل السياسي وانخراطها ومساهمتها في المسلسل التنموي، داعيا في هذا السياق، جميع المنتخبات الى مواصلة تفعيل توجهات الحزب والانضباط لها وكذا نهج سياسة القرب مع المواطن كلا من موقعها ومسؤوليتها للمساهمة في البحث عن الحلول لمختلف المشاكل التي تواجه الساكنة .

من جهته أكد عبد اللطيف وهبي الأمين العام للحزب، أن البام تمكن داخل الجهة الشرقية من تعزيز حضوره وحقق نتائج انتخابية غير مسبوقة جعلته يتمركز اليوم في مكانة أساسية بالجهة، مؤكدا أن الفرصة سانحة أمام مناضلات البام للعب أدوارهن الكاملة داخل الحزب والقيام بمسؤوليتهن اتجاه قضايا المرأة بجهة الشرق وخدمة قضايا المواطنات، داعيا الجميع إلى المشاركة في بناء تنظيم نسائي جديد، وكذلك الانخراط في مختلف المحطات التنظيمية التي تعتزم الأمانة الجهوية عقدها بجهة الشرق.

وقال وهبي، “إن حزب الأصالة والمعاصرة يؤمن بضرورة السعي نحو التمكين للمرأة المغربية لاسيما في المناطق النائية وجعلها محور استراتيجي ضمن النموذج التنموي الجديد، بما يجسده من طموحات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في بناء مجتمع تسوده المناصفة وقيم المساواة”، مضيفا أنه على الجميع اتخاد ما يلزم لترجمة شعارات وأدبيات وقيم الحزب الأصيلة، والاستفادة من كل الإمكانيات التي تفتحها آفاق الحداثة والمعاصرة، من أجل النهوض بحقوق المرأة وتعزيز انخراطها داخل الفضاء العمومي، ودفعها للمساهمة في الاقتصاد وسوق الشغل.

بدورها، شددت فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للحزب، في كلمة تلتها نيابة عنها إيمان اعزيزو، أن حزب الأصالة والمعاصرة يعتبر قضية المساواة والمناصفة ركيزة أساسية وضرورة ملحة، من أجل تحقيق الديقراطية وإرساء دعائم دولة المؤسسات والمواطنة الكاملة، التي تكرس لمبدأي المناصفة والمساواة بين جميع افرادها”.

وأضافت المنصوري قائلة “لحزبنا إيمان قوي بضرورة إشراك المرأة في العمل السياسي وانخراطها ومساهمتها في المسلسل التنموي، وبالتالي فقد أصبح من الضروري إعادة هيكلة منظمة نساء البام، باعتبارها إطار موازي للحزب سيعمل على ترجمة أهداف الحزب بمقاربة جهوية، فيما يخص ورش المساواة والمناصفة سواء في برامج الحزب وأنشطته أو فيما يتعلق بالمشاركة النوعية والكمية في جميع هياكله ومنظماته”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق