هولندا تكشف جاسوساً روسياً حاول اختراق المحكمة الجنائية الدولية

أعلنت الاستخبارات الهولندية، الخميس، أنها منعت جاسوسا روسيا من اختراق المحكمة الجنائية الدولية تحت غطاء إجراء تدريب في المؤسسة، التي تتخذ مقرا في هولندا، وتحقق حاليا في جرائم حرب محتملة في أوكرانيا.

في حال لم يكشف في الوقت المناسب، كان الجاسوس “سيتمكّن من الوصول إلى مبنى المحكمة وأجهزة الكمبيوتر” لجمع معلومات وكشف مصادر لحساب الاستخبارات العسكرية الروسية التي يعمل بها، وفق الاستخبارات الهولندية.

وقالت هولندا إنه كان بإمكانه “التأثير على الإجراءات الجنائية للمحكمة” التي تحقق في جرائم محتملة ارتكبت في أوكرانيا منذ بداية الغزو الروسي وكذلك خلال الحرب الروسية في جورجيا عام 2008.

وأضافت أن الرجل اسمه سيرغي فلاديميروفيتش تشيركاسوف (36 عاما)، وكان يستخدم هوية برازيلية باسم فيكتور مولر فيريرا (33 عاما) غطاء للسفر من البرازيل إلى هولندا.

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء الهولندية “إيه إن بي” أنه اعتقل في نيسان/أبريل في مطار سخيبول بأمستردام وهو قادم من البرازيل، وكان من المقرر أن يبدأ تدريبه في المحكمة الجنائية الدولية، بعد أن حظي طلبه بالموافقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى