بلينكن يحل بالمغرب للمشاركة في اجتماع للتحالف الدولي ضد “داعش”

يزور وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، المغرب الشهر المقبل، بعد زيارته الأولى أواخر مارس المنصرم.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية أن بلينكن سيشارك، إلى جانب نظيره المغربي ناصر بوريطة، في اجتماع التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف اختصاراً بـ”داعش”، والذي ستحتضنه مدينة مراكش في 11 ماي.

وغرّد رئيس الدبلوماسية الأمريكية على “تويتر” أن تنظيم “داعش” لا يزال يشكل خطراً، حيث يواصل استقطاب قطاعات معينة من السكان، داعياً إلى أن يشمل التحالف الدولي ضد هذا التنظيم مبادرات مدنية لإزالة التطرف وتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ناصر بوريطة، أجرى منذ يومين مباحثات عبر تقنية الاتصال المرئي، مع وزيرة الشؤون الخارجية بمملكة النرويج، السيدة أنيكين هويتفيلد، حيث أكدت هذه الأخيرة مشاركتها في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد (داعش)، المرتقب عقده بمراكش يوم 11 ماي المقبل، منوهة في هذا الصدد بالدور الهام الذي يضطلع به المغرب بصفته شريكاً وقطباً للسلام والاستقرار في المنطقة، وفق ما جاء في بيان للخارجية المغربية.

وسيشارك في اللقاء الدولي رؤساء ودبلوماسيون وممثلون من 80 دولة ومنظمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى