التوتر الإسرائيلي الفلسطيني.. بلينكن يهاتف عباس ولابيد

أجرى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الثلاثاء، محادثات هاتفية منفصلة مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ووزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، بشأن التوترات المتزايدة وأعمال العنف الأخيرة في إسرائيل والضفة الغربية وغزة بما في ذلك في الحرم الشريف/ جبل الهيكل في القدس.

وشدد الوزير بلينكن، خلال حديثه مع عباس، بحسب بيان صادر عن المتحدث باسم الخارجية نيد برايس، على أهمية عمل الفلسطينيين والإسرائيليين على إنهاء دوامة العنف بالامتناع عن الأعمال والخطابات التي تصعد التوترات.

كما أكد بلينكن التزام الولايات المتحدة بتحسين نوعية حياة الشعب الفلسطيني بطرق ملموسة، ودعم أميركا لحل الدولتين متفاوض عليه.

وناقش بلينكن مع لابيد الخطوات التي اتخذتها إسرائيل لتهدئة التوتر. كما تحدث الوزيران عن الجهود المشتركة لمواجهة التحديات العالمية، بما في ذلك تلك التي تشكلها إيران ووكلائها.

وجدد الوزير بلينكين، وفق بيان للخارجية الأميركية، التزام الإدارة الراسخ بأمن إسرائيل، وأدان الهجمات الصاروخية الأخيرة من غزة.

وشدد بلينكن على دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين المتفاوض عليه والرغبة في تعميق وتوسيع العلاقات الإسرائيلية في المنطقة بعد قمة النقب الناجحة.

وكان بلينكن قد بحث مع نطيره الأردني، أيمن الصفدي، التوترات المتزايدة وأعمال العنف الأخيرة في إسرائيل والضفة الغربية، بما في ذلك في الحرم الشريف/ جبل الهيكل في القدس.

وناقش الوزيران، وفق بيان للخارجية الأميركية، أهمية عمل الإسرائيليين والفلسطينيين على إنهاء دوامة العنف بالامتناع عن الأعمال والخطابات التي تزيد من تصعيد التوترات.

وشدد الوزير بلينكن على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي الراهن في الحرم الشريف/ جبل الهيكل ، وتقديره لدور الأردن كوصي على الأماكن الإسلامية المقدسة في القدس.

وجدد الوزير التأكيد على التزام الولايات المتحدة بالاستقرار في المنطقة ودعم حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المجرمين من الورم السرطاني الذي قتل الرضع والابرياء، و سرق أراضي غيره، يريدون الاستيلاء على المسجد الاقصى و تقديم القرابين و الذبح كما في الجاهلية، حتى الشيطان يستحي من افعالهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى