بالفيديو.. سلطات البيضاء تقود حملة ضخمة ضد مخالفي قوانين التعمير

شنت سلطات عين السبع بالدار البيضاء واحدة من أكبر حملات هدم البناء العشوائي المخالف لقوانين التعمير و غير المتوفر على رخص و خاصة الواجهات المحتلة للملك العام.

و حسب ما وثقت كاميرا هبة بريس، فقد حج كبار مسؤولي عمالة عين السبع الحي المحمدي بالعاصمة الاقتصادية في ساعات مبكرة مرفوقين بعدد من عناصر السلطة المحلية و القوات العمومية للشروع في هدم واجهات بنايات و بوابات تم إحداثها بعدد من الإقامات السكنية.

الحملة التي شنتها سلطات عين السبع تروم من خلالها وقف التصرفات المخالفة للقانون، حيث يعمد بعض الملاك و السكان لإحداث بوابات حديدية غير قانونية في واجهات الإقامات السكنية، فيما آخرون يقومون ببناء جدارات إسمنتية لربح مسافات إضافية من الملك العام.

و ستتواصل عمليات هدم البنايات و الواجهات المخالفة للقانون خلال الأيام المقبلة بعدد من أحياء المدينة المليونية و هو الأمر الذي استحسنته الساكنة التي طالبت بمحاسبة المتورطين كذلك الذين يسمحون للمخالفين بالبناء بشكل يتنافى و القوانين المعمول بها.

تفاصيل أوفى بخصوص حملة سلطات عين السبع لمحاربة البناء العشوائي في المقطع المصور التالي:

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. عمل يستحق التنويه .هناك احياء شعبية عمد بعض سكانه إلى بناء أسوار اسمنتية أمام شققهم السفلى وحولوا ماتم الاستيلاء عليه إلى بيوت صغيرة ضدا على القانون.مثلا حي الولاء ( التشارك)بعمالة سيس البرنوصي.

  2. إجراءات قانونية وجيدة لكن مع الأسف الشديد وقتية ومناسباتية وانتقاءية ومتعبة ومكلفة ومضيعة للوقت اد سرعان ما تعود حليمة إلى حالها

  3. كيف يعقل ان اسم حملات ضد البناء العشوائي وهناك بعض الانزلاقات والحرق لقانون التعمير ذلك ان ولاية وجدة قامت ببناء ملعب قرب دون سند قانوني مستغلة نفوذها وشطط السلطوي وتراميها على ملكية الاغيار وهي ملكية مشتركة لساكنة حي الزهور طريق جرادة جماعة وجدة عوض ان تلتزم بالتصميم المصادق عليه ومن قبلها والذي كان يتضمن فضاء للعب الاطفال Air de jeu.
    وفهل تشمل هذه الحملات كل ما خالف القانون ولا ومن قبل السلطات التي من واجبها ذلك

  4. عمل جميل ولكن يجب محاسبت بعض اعوان السلطة وقادة المناطق هم من يسمح لهاده الخرقات والتضليل عليها باخد الرشاوي من اصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى