الموسم الدراسي المقبل..حلول مبتكرة لمواجهة معضلة الاكتظاظ

الكاتب منير الحردول

يبدو أن قضية الاكتظاظ في قطاع التربية والتكوين يصعب حلها في ظل الإكراهات المالية التي تستوجب خلق مناصب مالية إضافية، وكبيرة، بغية تعويض الخصاص في الموارد البشرية، خصاص ناجم عن الإحداثات الجديدة، وتقاعد فئة كبيرة وعريضة من أطر التدريس، ومغادرة بعضها لعوارض كثيرة ومتنوعة!

أعتقد أن الموسم الدراسي المقبل يقتضي الحسم في هذا الخلل، الذي يؤثر كثيرا على جودة التربية والتعليم في آن واحد، ولعل الاتجاه صوب تعدد الأنماط التربوية، وتعديل الزمن المدرسي، وتقليص المواد التي تستهدفها الامتحانات الإشهادية في حدود ثلاثة أو أربعة مواد فقط، والاهتمام اكثر بأنشطة التفتح والأنشطة الرياضية، واقتصار تدريس المواد الأساسية على الفترة الصباحية.

مع جعل الفترة المسائية فترة للإبداع في صقل المواهب، وتكريس مفهوم الأنشطة المواطناتية القائمة على السلوك المدني، والتشبت بكائز التراث المغربي..إصلاح يحتاج للإنصات والصبر!

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق