لشكر: “يشهد الله أني لم أرغب مطلقا في ولاية ثالثة”

هبة بريس من بوزنيقة

شكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المنتهية ولايته، ادريس لشكر، قياديي ومناضلي الحزب الذي دعوه إلى الترشح لقيادة “الوردة” لولاية جديدة.

وقال لشكر في كلمته الافتتاحية لأشغال المؤتمر الوطني المنعقد يومه الجمعة ببوزنيقة: “يشهد الله على صدق نواياي، وعلى أنني لم أرغب مطلقا في ولاية ثالثة على رأس حزب عريق” مشيرا الى أنه أعلن بوضوع بعد الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة عدم نيته الترشح لقيادة الحزب لولاية جديدة.

وأضاف لشكر مخاطبا الاتحاديين “بالنسبة لي، الاتحاد الاشتراكي هو المعنى والذات والأفق الوحيد، عشت العمر كله داخله ولم أندم يوما على الانخراط به”.

وشدد لشكر على أن التفكير في تعديل القانون الأساسي للحزب كان غايته السماح بترشح مسؤولين بالحزب قضوا ولايتين متتاليتين، لولاية جديدة، وذلك بهدف الاستفادة من كفاءاتهم وخبرتهم السياسية، وليس لغاية استفادته “شخصيا” من قيادة الحزب لولاية جديدة.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. نفس العبارة قالها حسني مبارك في خطابه الأخير قبل ناحيته 《لم أكن انتوي الترشح 》

  2. هذا الكذاب منافق اكثر من ابليس فاذا كنت لا تريد ولاية ثالثة لماذا رشحت نفسك ولماذا بقيت في الحزب. الكل يعرف انك انت ساهمت في قتل منافسك على السكة الحديدية المشؤومة رحمه الله لكي تبق تعيث فسادا

  3. يصعب تصديق ان هذا هو مآل حزب بني على تضحيات جسام….مؤلم، اعتقدنا أنه يحتضر و سوف ينجى… فإذا به يموت.

  4. ستكون هذه الولاية هي المسمار الاخير الذي سيدق في نعش الاتحاد الاشتراكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق