تفاقم ظاهرة التسول بالأطفال يسائل الدولة عن مسؤوليتها في حماية الطفولة بالمغرب

هبة بريس- ادريس بيگلم

تشهد عدد من المدن بالمغرب انتشارا خطيرا لظاهرة التسول بالأطفال ، من طرف عدد من النساء وحتى الرجال أحيانا، حيث يعمد بعضهم الى إصطحاب أطفال رضع أو في عمر الزهور للتسول بهم في الأسواق أو قرب مراكز التجمعات السكانية، واستعمالهم كأداة للتسول وكسب النقود.

وتشهد العديد من المدن هذه الظاهرة، في عديد من النقاط التي تعرف حركية سير كبيرة للراجلين وأحيانا أمام ملتقيات الطرق، حيث تقبع نساء بأطفال رضع أو صغار، ينتظرن المارة لعلهم يجودون عليهن أو عليهم بدراهم معدودات.

ويرى عدد من المهتمين بالطفولة، من فاعلين جمعويين وحقوقيين، أن ظاهرة التسول بالأطفال تعد من الظواهر السلبية التي يجب أن تتم معالجة أسبابها العميقة في المجتمع، من أجل وضع حد له وتمكين الطفل من حقوقه المكفولة قانونا، وعدم تعريضه لممارسات من شأنها الحط من كرامته، أو التأثير على النمو السليم له جسديا ونفسيا.

ويدعو البعض الدولة تفعيل المقتضيات القانونية والتزاماتها الحقوقية التي صادقت عليها في هذا الشأن، والتدخل لحماية الطفولة من كل أشكال الاستغلال التي تتعرض لها سواء الجنسي أو في ممارسات اخرى تتنافى والقيم وحقوق الطفل الواردة في القوانين الوطنية والاتفاقيات الدولية ذات الشأن والتي صادق عليها المغرب.

وفي هذا السياق قالت رئيسة منظمة “ما تقيش ولدي” نجاة أنور، “إن قضية التسول بالأطفال من قضايا الشائكة التي تخص الطفولة واستغلالها أكان جنسيا أو إستغلال فقرها وتوظيفه من طرف من لا ضمير لهم للربح، معتبرة أن نموذج التسول حاضر وبقوة وذلك الأسباب مرتبطة بالتهميش وسوء توزيع الثروات، كما تحدث على ذلك جلالة الملك”.

واعتبرت أنور في تصريح لجريدة “هبة بريس” الإلكترونية أن جهود الحكومة في هذا المجال ضعيفة ومحدودة، ولم تساهم بالشكل المطلوب في الحد من هذه الظاهرة التي تتفاقم يوما بعد يوم، وتحرم العديد من الأطفال من حقوقهم المكفولة دستوريا وقانونيا، داعية إلى الاستماع والتفاعل مع منظمات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال.

كما دعت المتحدثة ذاتها الحكومة، إلى عقد مناظرة وطنية حول هذا الموضوع لكشف الحقيقة وقولها، ووضع توصيات تجيب فعلا عن الحاجيات الحقيقية، مؤكدة أن المجتمع المدني سيكون فاعلا حقيقيا وحاضرا بقوة في الجواب عن ما يعانيه مواطنونا الفقراء وأسباب ذلك، والتي لخصها خطاب جلالة الملك في الفقر والتهميش، ولنا أن نكشف عن الحلول أما الأسباب فتكاد تتكلم عن نفسها، على حد قولها.

هذا ويعتبر دور الدولة في هذا المجال مهما، خصوصا فيما يتعلق بتفعيل النصوص القانونية لحماية الأطفال من جميع المظاهر السلبية التي يتعرضون إليها، حيث يبدو حجم التقصير جد واضح في هذا المجال خصوصا أمام وجود عدد كبير من الأطفال بالشوارع والأزقة يستعملون في التسول .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. عن اي دولة تتحدثون ،بالاحرى قولو العصابة الفاشلة ،التي لم يعد ينتظرها الكثير ليطحنها الشعب ..يضنون ان الشعب صار قطيع، ولا يعلمون ان هذا القطيع في القريب العاجل سيلقنكم درسا

  2. الفقر و الفقر يا جمعيات اللي غير تتجمعو في الاموال على حساب هد الفقراء و في الاخير لا مساعدة و لا هم يحزنون و هد الحكومة اللي ناعسة وبداتت غر الكذوب و الخرفات مع هد الامازيغية اللي جعلت منها اكثر من خدمة لهد البلاد الاسعار في الارتفاع و البطالة و الفقر و هوما غير مع الخرافات وخدمة الشعب الله ايجيب هدي اكفس حكومة عرفها المغرب .

  3. Le maroc de 2022 ce nest pas le matoc de 1900 3ame lboune il faut donner 1000 dh a chaque famille modestes tout les mois payé par la cotisation et les impots des citoyenn la solution et la et merci de parler de sa sur 2M car les pays voisin se moque de vous.

  4. ردا على تلك المعلق كلمة العصابة توجد بجوارنا اي الجهة الشرقية التي لم توفر لهم الزيت. والحليب والخبز…..ولم يستطيعوا بناء دولة أمة اتمنى لو كنت عايش عندهم انذاك ستعرف قيمة هذا الوطن. أما التسول أصبحت تجارة ويمارسها ناس احترافيين في الذل. وقلة النفس. وقد تستغرب ما عندهم.

  5. التسول أصبح حرفة تذر الدخل والدولة تتفرج على كل أنواع التسول بالنصب سواء بأطفال او بوسائل خداع متنوعة والأمور تستفحل والشارع أصبح يتضايق من كثرتهم
    ناهيك عمن يتقمصون شخصيات نازحين ونازحات من سوريا ومحترفو التسول من مختلف دول إفريقيا رغم كونهم قادرين على العمل.فمتى يا ترى ستحد الحكومة الجديدة من هذا التدفق المجتمعي نحو التسول إن لم نقل النصب وحيل أخرى؟

  6. واش المغاربة يتصدقون بالشيكات او ب الاحرئ ببعض الدريهمات قبح الله الفقر لازم على الدولة تعاون العايلات الفقيرة او الهشة واش يشوفو دانون فتلفزة ياكلوه فقط اطفال اخرين واش لمرا تمشي تخدم وشكون يقابل دراري وعلاش الاخر يتزوج ويلد الاطفال وهم خاصهم يحرقو عاد يتيسر الزواج والابناء ..من لخر خرجو شدوهم وحسبوهم ورد عليا شحال كاين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق