وجدة.. جمعية تتدخل لدى السلطات الجزائرية لتسليم جثتي مهاجرين سريين

تداولت عبر صفحات التواصل الاجتماعي صورة لإحدى ضحيات الهجرة غير المشروعة بالجزائر ونشر بطاقة هويتها قصد إبلاغ عائلتها بمدينة وجدة.
.
وفي اتصال موقع هبة بريس لحسن عماري رئيس جمعية مساعدة المهاجرين في وضعية صعبة بمدينة وجدة، أكد لنا أن الجمعية راسلت السلطات الجزائرية لكل من وكيلي الجمهورية بمدينتي الشلف ومستغانم بعد توصله بطلبين لكل من عائلة الضحية المسماة قيد حياتها فاطمة الزهراء .غ(21 سنة) وكذا عائلة المسمى قيد حياته أمين. م(27 سنة) المتوفين يوم 21 دجنبر 2021، كانتا ضمن الشباب المغاربة المرشحين للهجرة السرية المنطلقين بقارب بسواحل مدينة تلمسان الجزائرية.

وأضاف المتحدث ذاته، الضحية فاطمة الزهراء متواجدة بمستودع الأموات بمستشفى الشلف والضحية أمين متواجد بمستودع الأموات بمستشفى مستغانم والتي تنتظر عائلاتهما لتسلمهمها عبر المعبر الحدودي البري المغلق ” العقيد لطفي وزوج بغال” مغنية-وجدة أسوة بالجثث السابقة لدفنهما في ظروف إنسانية بالمغرب.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى